رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"التحرير" يدفع البورصة للتراجع

مال وأعمال

الأحد, 10 أبريل 2011 13:44
كتب: صلاح الدين عبدالله


وجهت الاحداث التي شهدتها مليونية التطهير وتداعياتها ضربة قوية للمستثمرين خلال تعاملات البورصة اليوم الاحد، حيث تخلص عدد من المستثمرين الافراد مما في حوزتهم من أسهم، واتجه بعضهم إلي تسييل جزء كبير من محافظهم للحد من خسائرهم، وغموض الموقف في الشارع خلال الايام القادمة .
وتراجعت المؤشرات الثلاثة التي تقيس اداء البورصة بنسب مختلفة ،تصدرهامؤشر البورصة الرئيسي ايجي اكس 30 بنحو 80 نقطة بنسبة 1.5 % وانهي التعاملات عند 5.347 نقطة .
وانخفض ايجي اكس 70 و100 بنسبة 1%

، 1.2% علي التوالي .
كما سيطر اللون الاحمر علي معظم الاسهم المتداولة بالسوق ،وانخفضت اسعار 129 سهما من اجمالي 179 شركة تم التداول عليها ، وربح نحو 45 سهما .
اتجهت تعاملات المصريين والعرب للبيع مسجلين صافي مبيعات بنحو 13 مليون جنيه ،وفشلت مشتريات الاجانب والمؤسسات المصرية في تغيير اتجاهات السوق الي المنطقة الخضراء ،رغم المشتريات المكثفة ،وسط قيمة تداول ضعيفة .
وخسر رأس المال السوق للاسهم المتداولة بالسوق نحو 4 مليارات جنيه ووصلت الي 403 مليارجنيه .
واصل سهم طلعت مصطفي تراجعاته وسجل انخفاضا 5% ووصل الي 4.25 جنيه ،ونفس الاتجاه الهابط بالنسبة لسهم لعامر جروب.
وشهدت الاسهم القيادية تراجعا ملموسا بنسب مختلفة، قال أحمد شحاته مدير ادارة البحوث الفنية بشركة النوران للسمسرة "إن السوق شهد السوق هبوطا للمؤشرات الثلاثة وبأحجام تداول منخفضة ،متأثره بأداء الاسهم القيادية .
وأشار إلي أن التراجع إستمر رغم محاولات إختراق منطقة 5.600 نقطة خلال الجلسات السابقة ليتجه بهذا الاداء الي منطقة 5.200 وهو المستوي الذي حافظ عليه المؤشر، متوقعا إستمرار الضعف في احجام التداول لغياب القوة الشرائية .

أهم الاخبار