رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

جنون الطماطم‮ ‬يواصل صعوده وسعر الكيلو‮ ‬10‮ ‬جنيهات

مال وأعمال

الثلاثاء, 05 أبريل 2011 15:55
كتبت ـ نشوة الشربيني‮:‬

اصيبت حركة البيع والشراء في‮ ‬أسواق الطماطم بشلل شبه تام بسبب ارتفاع اسعارها فقد سادت حالة من الركود عاني‮ ‬منها اغلب تجار الطماطم الذين‮ ‬ينتظرون رواج السوق وإقبال المواطنين الذين عزف معظمهم عن الشراء بسبب الحالة الاقتصادية‮. ‬وكشفت عملية متابعة الاسواق عن اقبال ضعيف من المواطنين لشراء القليل من الطماطم مما لا‮ ‬يمكن الاستغناء عنه‮.‬

وانتقد المستهلكون‮ ‬غياب الرقابة علي‮ ‬الاسواق الامر الذي‮ ‬سهل مهمة بعض التجار الجشعين في‮ ‬رفع اسعار بعض السلع الاساسية مستغلين الاوضاع‮ ‬غير المستقرة في‮ ‬البلاد واشاروا الي‮ ‬ان كيلو الطماطم وصل في‮ ‬بعض المناطق الي‮ ‬عشرة جنيهات فيما كان سعره في‮ ‬اخري‮ ‬نحو خمسة جنيهات ونصف الجنيه‮.‬
وتبادل التجار الاتهامات مع المزارعين،‮ ‬حيث‮ ‬يتهم تاجر التجزئة تاجر الجملة بجني‮ ‬الارباح والمكاسب فيما‮ ‬يحمل تاجر الجملة المزارع المسئولية عن رفع الاسعار‮. ‬وبدوره‮ ‬يزعم المزارعون ارتفاع تكلفة الزراعة والشتلات التي‮ ‬تقدمها وزارة الزراعة لهم مما تسبب انخفاض كميات المعروض من الطماطم‮.‬
وكشفت جولة الوفد بأسواق السيدة زينب وشارع‮ ‬26‮ ‬يوليو
بمنطقة الزمالك،‮ ‬لرصد أسعار الطماطم وحركة البيع والشراء عن ضعف الاقبال من المواطنين علي‮ ‬الشراء بسبب ارتفاع اسعارها الجنوني‮.‬
من جهته‮ ‬يقول أبو محمد ـ بائع بمحل مدبولي‮ ‬للخضراوات ـ بشارع‮ ‬26‮ ‬يوليو بالزمالك‮: ‬ان اقبال المواطنين علي‮ ‬شراء الطماطم‮ »‬معقول إلي‮ ‬حد ما‮« ‬ولكن من‮ ‬يشتري‮ ‬يطلب كميات قليلة مرجعاً‮ ‬ارتفاع اسعار الطماطم الي‮ ‬تجار الجملة بسوق‮ ‬6‮ ‬أكتوبر الذين‮ ‬يتحكمون في‮ ‬السعر بالزيادة بالاضافة الي‮ ‬فاصل الزرع وكمية المعروض قليلة مما‮ ‬يؤدي‮ ‬لارتفاع السعر بخلاف أجرة النقل وعن اسعار الطماطم أشار الي‮ ‬انها تتراوح ما بين‮ ‬8‮ ‬و10‮ ‬جنيهات‮.‬
ولم تختلف اسعار الطماطم بنفس الشارع حيث‮ ‬يقول أبو مصطفي‮ ‬ـ مزارع وبائع طماطم وخضراوات ـ‮: ‬ان الأزمة الحقيقية تكمن في‮ ‬الشتلات التي‮ ‬يتسلمها المزارع من وزارة الزراعة فهي‮ ‬ليست من النوع الجيد صاحبة الطرح المعتاد كل عام،‮ ‬بخلاف
ارتفاع تكلفة الزراعة والوقت الصعب لتغيير الفصول او ما‮ ‬يسمي‮ ‬بفاصل الزرع وبالتالي‮ ‬يرتفع السعر‮. ‬هذا بالاضافة الي‮ ‬عمولة الكومسيون او تاجر الجملة التي‮ ‬تزيد علي‮ ‬15٪‮ ‬بنظام العمولة حسب العرض والطلب‮. ‬ونظافة الزرع أو المحصول،‮ ‬حيث ان القفص أو‮ »‬العداية‮« ‬كان سعرها‮ ‬20‮ ‬جنيهاً‮ ‬والان بعد ثورة‮ ‬25‮ ‬يناير اصبح سعر القفص الواحد‮ ‬يتجاوز‮ ‬100‮ ‬جنيه ويتراوح بين‮ ‬20‮ ‬و25‮ ‬كيلو من بينها‮ ‬4‮ ‬كيلو‮ ‬غير صالحة حيث تصل أسعار الطماطم الجيدة الي‮ ‬10‮ ‬جنيهات‮.‬
إيهاب عبد الوكيل ـ موظف ـ ولديه‮ »‬3‮ ‬أولاد‮« ‬عبر بكلمات بسيطة وصوت هزيل عن فقدان الامل في‮ ‬اصلاح احوال البلد طالما أن الحكومة تركت المواطنين لجشع التجار دون اي‮ ‬عقاب رادع‮ ‬يوقفهم عن الاستمرار في‮ ‬هذه المهزلة‮.‬
وقال‮: ‬انني‮ ‬اعمل عملاً‮ ‬إضافياً‮ ‬واحصل منه علي‮ ‬مرتب‮ ‬يساعدني‮ ‬بجانب مرتبي‮ ‬في‮ ‬العمل الاول علي‮ ‬شراء احتياجات اسرتي‮ ‬من الخضراوات والفاكهة بالاضافة إلي‮ ‬المصاريف الاخري‮.. ‬فمن‮ ‬يصدق ان‮ ‬يصل سعر كيلو الطماطم الي‮ ‬10‮ ‬جنيهات بعد ما كانت تباع بسعر‮ ‬4‮ ‬جنيهات منذ‮ ‬يومين ماضيين وأيضاً‮ ‬الفاصوليا الخضراء الي‮ ‬7‮ ‬جنيهات بعد‮ ‬4‮ ‬جنيهات،‮ ‬وهذا ما‮ ‬يؤكد أن الرقابة‮ ‬غائبة والاسعار خيالية والمواطنون هم الذين‮ ‬يدفعون ثمن اهمال وغياب المسئولين عن دورهم الحقيقي‮ ‬في‮ ‬ضبط الاسعار بالأسواق المصرية‮.

أهم الاخبار