رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ف.تايمز: الاقتصاد المصري يعاني الركود

مال وأعمال

الجمعة, 01 أبريل 2011 11:56
كتب - جبريل محمد:


قالت صحيفة "الفايننشال تايمز" البريطانية إن حالة الركود التي ضربت الأسواق المصرية بعد رحيل الرئيس حسني مبارك، أضرت بالاقتصاد بشكل كبير ودفع أصحاب المتاجر لمحاولة التأقلم مع الانخفاض الملحوظ في مجال الأعمال التجارية، خاصة أن السياح والاستثمارات هربت من البلاد في ظل حالة القلق التي تلت سقوط مبارك، إلا أن الاقتصاد بدأ يتعافى مؤخرا. ونقلت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الجمعة، عن حسين رضوان صاحب محل لبيع الأدوات الكهربائية في منطقة الزمالك قوله:" كنت أبيع خمسة تليفزيونات في اليوم، أما الآن

فأبيع اثنين كل ثلاثة أيام".

وأضاف العمل تباطأ في كل المحلات التي أملكها، وسط القاهرة الذي كان مسرحا لابتهاج كبير بعد تنحى مبارك، يمر حاليا بحالة ركود كبيرة جدا.

لطفي خيري صاحب توليب متجر ملابس رجال يشكو من غياب السياحة، ويقول "الأعمال التجارية انخفضت بمقدار النصف.. لا يوجد زبائن الاقتصاد يعاني وليس هناك عمل.. كنا نبيع للسياح الأجانب والعرب، ولكن الآن لا يوجد أحد... الملابس هي آخر شيء

فى عقول الناس".

والتقط محمد إبراهيم بائع طرف الحديث من خيري ليقول "كما ترون نحن نجلس هنا لقراءة الصحف.. حالة البلد لا ترضي صديقا ولا عدوا.. لا يوجد تجارة.. الجميع يخاف من الغد".

وتوضح الصحيفة أن المسئولين يأملون أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية قبل نهاية العام سيساعد على إعادة الاستقرار الأمر الذي سيعيد الثقة في الاقتصاد.

وقال سمير رضوان وزير المالية هذا الأسبوع إن العجز سوف يصل إلى من 8.5 % نهاية السنة المالية في يونيو 2011 ليبلغ 9.1 % العام المقبل. وقدر الخسائر المباشرة نتيجة للانخفاض في السياحة بمبلغ بليون دولار والخسائر غير المباشرة في قطاعي الصناعة التحويلية والخدمات المرتبطة بالسياحة بمبلغ 3 بلايين دولار شهريا.

أهم الاخبار