حقيقة القرض الصيني الضائع علي مصر

مال وأعمال

الأربعاء, 29 أغسطس 2012 18:30
حقيقة القرض الصيني الضائع علي مصر
كتب - صلاح السعدنى:

تنشر «الوفد» حقيقة القرض الصينى الذى ضاع على مصر خلال العام الماضي بسبب تعنت محافظ القاهرة السابق عبد العظيم وزير، مما أدي إلي «تطفيش» الصينيين. حاولت «الوفد»

الحصول على المعلومات المتعلقة بشأن القرض من المهندس شريف سالم رئيس هيئة المعارض السابق والذى كان أحد أطراف التفاوض على القرض الا أنه رفض التعليق أو الإدلاء بأية تصريحات ورغم ذلك فإن «الوفد» نجحت فى التوصل الى حقيقة القرض من مسئولين بارزين داخل الهيئة..كان التفكير فى إنشاء أرض معارض جديدة بديلة لأرض المعارض القديمة التى كانت مقسمة الى ما يشبه «الأبعديات» فكان هناك مساحة تستحوذ عليها جمعيات المستثمرين وأخرى فى حوزة الانتاج الحربى وأخرى استحوذ عليها بعض المجالس التصديرية وجمعية أثاث دمياط وبنك التنمية الصناعية بالاضافة الى 88 محلاً عشوائياً..  أنهى رئيس الهيئة عقود هذه الجهات وفكر بعد حصوله على موافقة المهندس رشيد محمد رشيد

وزير التجارة السابق، لإنشاء أكثر من مدينة معارض فى مصر إحداها كانت ستقام فى مدينة الاسكندرية على مساحة 50 فدان وحصل شريف سالم على الارض من المحافظ اللواء عادل لبيب ومدينة المعارض الثانية كانت ستقام فى مدينة الاقصر على مساحة 15 فداناً  لاستغلال المناطق الاثرية والتدفق السياحى على المدينة، بعد حصول رئيس الهيئة شريف سالم على الضوء الاخضر لانشاء مدينة معارض كبيرة وعالمية. قام «سالم «بطرح مناقصة عالمية شارك فى التحكيم فيها  عدد من المسئولين فى معارض ميلانو وهونج كونج والمانيا وانجلترا وتم تقسيم المشروع الى مرحلتين .كانت المرحلة الاولى للتصميمات واختيار الشركة المنفذة  والمرحلة الثانية كانت عبارة عن الحصول على التمويل وتنفيذ المشروع .اختارت اللجنة المشكلة من أساتذة كلية الهندسة والمسئولين فى المعارض الدولية فى
الدول المذكورة وتم اختيار أكبر مكتب استشارى للانشاءات فى العالم وهو مكتب زها حديد . اتفقت هيئة المعارض مع وزارة النقل على إنشاء محطة لمترو الأنفاق امام هيئة المعارض لاستيعاب التدفق المنتظر من الزوار عقب إنشاء مدينة المعارض الجديدة .طلب المهندس رشيد محمد رشيد
وزير التجارة الاسبق من شريف سالم التعاون مع فايزة أبو النجا وزيرة التعاون الدولى لاجراء مباحثات مع الحكومة الصينية لإقراض مصر قرضاً بـ600 مليون دولار لتنفيذ مدينة جديدة للمعارض  وبالفعل وافقت الحكومة الصينية على منح مصر قرضاً ميسراً من بنك التصدير والاستيراد الصينى على أن تكون الدفعة الاولى من القرض 200 مليون دولار .فوجئت وزارة التعاون الدولى ووزارة التجارة بمحافظ القاهرة السابق الدكتور عبد العظيم وزير يصدر قراراً بايقاف العمل بمدينة المعارض بدعوى أن المشروع سيتسبب فى اختناق مرورى كبير بالعاصمة الامر الذى أدى الى توقف المشروع وضياع القرض على مصر وهو القرض الذى أعلن المهندس حاتم صالح وزير التجارة الحالى والمرافق لرئيس الجمهورية محمد مرسى فى زيارته الحالية أنه سيبذل قصارى جهده من أجل استعادة القرض المفقود.

أهم الاخبار