هذا الأسبوع.. اتجاه "عرضي" للبورصة

مال وأعمال

السبت, 27 نوفمبر 2010 13:56
كتب: صلاح الدين عبدالله

توقع خبراء ومحللون بسوق المال تحرك البورصة خلال تعاملات الأسبوع الحالي بين منطقة الدعم قصيرة الأجل 6829 ومنطقة المقاومة قصيرة الأجل 7000 نقطة.

كما توقعوا سيادة الترقب بين المتعاملين بالسوق انتظارا لما ستسفر عنه الانتخابات البرلمانية المقرر انطلاقها غدا.

وقال محسن عادل، العضو المنتدب لصناديق الاستثمار بشركة بايونيرز، إن المؤشر الرئيسي قد يتحرك في اتجاه عرضي يميل إلى الصعود خلال التداولات، على أن ينتظر نشاط ملموس للأسهم الصغيرة والمتوسطة المدرجة بالسوق في ظل القوة الشرائية.

وأشار إلى أن مؤشرات السوق بوجه عام سترتبط بمتغيرات حركة أسواق

المال العالمية، وأن تتأثر حركة التعاملات المحلية وفقا لأداء البورصات.

وقال أحمد مصطفي شحاتة، مدير التحليل الفني بالنوران للسمسرة، إن المؤشر الرئيسي إيجي إكس 30 يتحرك على المدى المتوسط والطويل منذ أغسطس 2009 وإلى الآن في اتجاه عرضي قمته منطقة الضغط البيعي 7700 وأدناها منطقة القوى الشرائية 5800.

وقال إن"هذا الاتجاه يتسم بالإيجاب، ففي فترات الصعود الزمنية أطول من فترات الهبوط ، وبذلك يكون المؤشر حاليا في منتصف الطريق ولكن ما

يحظي به المؤشر حاليا أنه اتخذ المنطقة من 6600 نقطة وحتى 6000 نقطة منطقة دعم قوى شرائية قد تساعده على استكمال موجة الصعود".

كما أنه على المدى القصير يتسم بالاتجاه العرضي بين منطقة الدعم 6600 والمقاومة 7000 نقطة، وقد كون المؤشر مؤخرا دعما جديدا عند 6725 ووجد كذلك قوى شرائية عند 6829، مما يعني ظهور لقوة المشتري على المدى القصير، وتوقع شحاتة أن يتحرك المؤشر بين منطقة الدعم قصيرة الأجل 6829 ومنطقة المقاومة قصيرة الأجل 7000 نقطة، والتي يستطيع المؤشر اختراقها لأعلى خلال الفترة القادمة مستهدفا منطقة 7320 نقطة، وعليه فالاحتفاظ مناسب للأسبوع الحالي على أن تكون حماية الأرباح تحت 6700 نقطة ووقف الخسائر تحت 6600 نقطة.

 

 

 

 

 

 

أهم الاخبار