انفلات في وزارة التجارة والصناعة‬

مال وأعمال

الخميس, 10 مارس 2011 19:01
كتب ـ صلاح السعدني‮:‬

حالة من الانفلات تسود وزارة التجارة والصناعة،‮ ‬فلم‮ ‬يتخذ الدكتور سمير الصياد وزير التجارة الجديد أي قرار قوي الي وقتنا هذا فيما عدا القرار الخاص باقالة ناجي الفيومي المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة‮.. ‬هذا المركز الذي‮ ‬يعتريه الفساد في كافة جنباته،‮ ‬وهناك من‮ ‬يريد استمرار هذا المركز للاستفادة بالمرتبات الباهظة التي‮ ‬يتقاضونها دون عمل جاد‮ ‬يؤدونه‮.. ‬في السطور التالية نكشف عن بعض أوجه الانفلات في وزارة التجارة وبعض الجهات التابعة لعله‮.. ‬في البداية نقر حقيقة مؤكدة أن الوزير الجديد‮ »‬غرقان‮« ‬في مشاكل الوزارة ويكتفي عند مواجهة أي مشكلة بكتابة روشتة من سكنات لأصحاب المطالب‮.‬

خرابة تحديث الصناعة

تجلت مظاهر الفساد الكبري في مركز تحديث الصناعة الذي خرج عن القضبان وأصبحت أمواله تنفق علي تمويل مرتبات القيادات بوزارة التجارة والصناعة والمراكز التكنولوجية،‮ ‬وتمويل صحيفة مستقلة لرجل أعمال عن طريق شقيقته التي كانت تعمل مساعداً‮ ‬لوزير التجارة السابق والهارب والمذعور من المثول أمام النائب العام للتحقيق بسبب اهدار المال العام‮.. ‬بالأمس اتخذ الدكتور سمير الصياد قراراً‮ ‬بإقالة ناجي الفيومي المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة بتهمة الفساد الإداري‮.. ‬وكانت اقالة‮ »‬الفيومي‮« ‬طبيعية ومنطقية جداً‮ ‬خاصة بعد الأنباء التي ترددت بقوة وأفادت قيام‮ »‬الفيومي‮« ‬بالذهاب الي جمعية المصدرين‮ »‬اكسبولينك‮« ‬وكان‮ ‬يرافقه أدهم نديم وحلمي أبوالعيش المخلوعان من المركز بتهمة الفساد والتربح وكان الغرض من الذهاب الي الجمعية في ساعات متأخرة فرم بعض المستندات المهمة،‮ ‬ومثلما كان‮ ‬يحدث في جمعية المصدرين كان‮ ‬يحدث نفس الشيء في مركز تحديث الصناعة بكورنيش النيل حيث كان‮ ‬يلتقي أدهم وحلمي والفيومي بعد الساعة

السادسة‮ »‬بعد خروج الموظفين‮« ‬ويقومون بفرم بعض المستندات وتستيف الآخر الذي‮ ‬يخدم نديم وأبوالعيش اثناء التحقيقات الخاصة بهما في مكتب النائب العام ـ وأمس تظاهر بعض الموظفين في المركز في أعقاب قرار الوزير الصياد والخاص باقالة‮ »‬الفيومي‮« ‬وتعيين هاني الغزالي مدير العقود بدلاً‮ ‬منه،‮ ‬وكان السبب الظاهرة لثور الموظفين‮ »‬الموالين لنديم وأبوالعيش‮« ‬هو أن‮ »‬الغزالي‮« ‬اتهم بعض الموظفين بالفساد عندما قال لابد أن نطهر المركز من الفاسدين‮.. ‬وكان‮ »‬الغزالي‮« ‬معه كل الحق عندما قال ونادي‮ ‬بتطهير المركز من الفاسدين لأن هناك‮ »‬شلة‮« ‬كبيرة من الموظفين تتقاضي‮ ‬مرتبات خيالية،‮ ‬وهناك عمالة زائدة جداً‮ ‬عن حاجة المركز ومرتباتهم أيضاً‮ ‬فلكية‮.. ‬وهؤلاء الموظفون الموالون لنديم وأبو العيش‮ ‬يعتبرون المركز بمثابة السبوبة وهم مرعوبون من أن‮ ‬يتم تخفيض العمالة أو فك المركز وبالتالي‮ ‬ضياع مرتباتهم الفلكية التي‮ ‬يحصلون عليها مما جعلهم‮ ‬يشعرون وكأن هذه المرتبات أصبحت حقاً‮ ‬مكتسباً‮ ‬لهم ولا‮ ‬يجرؤ أحد علي‮ ‬المساس بها وهذا هو السبب الرئيسي‮ ‬وراء ثورتهم المفتعلة بفعل فاعل معلوم وليس مجهولاً‮ ‬وهذا الفاعل‮ ‬يتمثل في‮ ‬شلة من أصحاب المنافع بالمركز‮.‬

حكاية المليون

ولأن مركز تحديث الصناعة كان مغارة للنهب والسلب والتربح دون وجه حق،‮ ‬فقد قام رئيس قطاع الشئون المالية والاقتصادية بوزارة التجارة والصناعة طارق عطية باستصدار الشيك رقم‮ ‬01765503‮ ‬بتاريخ‮ ‬2009‮/‬9‮/‬1‮ ‬من بنك تنمية الصادرات برج ايفرجرين بقيمة

مليون و300‮ ‬ألف جنيه لصالح مركز تحديث الصناعة وحمل الشيك توقيع محمد قناوي‮ ‬وكيل الحسابات،‮ ‬ورفعت محمود مدير عام الشئون المالية،‮ ‬ويتردد ان هذا المبلغ‮ ‬تم استخدامه من جانب ادهم نديم المدير التنفيذي‮ ‬المخلوع من المركز،‮ ‬وطارق عطية للصرف علي‮ ‬قضية كان‮ ‬يتم تداولها بالمحاكم خاصة بمركز أثاث دمياط والذي‮ ‬أنفق عليه‮ ‬7‮ ‬ملايين جنيه رغم أن الارض كانت مخصصة‮ »‬ببلاش‮« ‬وتكاليف المبني‮ ‬لا تتعدي‮ ‬علي‮ ‬أقصي‮ ‬تقدير‮ ‬750‮ ‬ألف جنيه لأن المبني‮ ‬عبارة عن طابقين فقط،‮ ‬ورغم تقديم بلاغات للرقابة الادارية بشأن هذا المبني‮ ‬إلا أن طارق عطية وأدهم نديم استطاعا احتواء الأزمة‮.. ‬بقي‮ ‬أن ننوه الي‮ ‬ان حساب الوزارة ببنك تنمية الصادرات كان‮ ‬يستخدم للانفاق علي‮ ‬الدعاية الخاصة بالدكتور‮ ‬يوسف بطرس‮ ‬غالي‮ ‬وزير المالية السابق حينما كان وزيراً‮ ‬للاقتصاد ويتبعه البنك،‮ ‬واستمر الصرف من الحساب علي‮ ‬مؤتمرات الوزارة ومنها إحدي‮ ‬دورات مؤتمر اليورو من‮ ‬2006‮ ‬وتم إنفاق‮ ‬700‮ ‬ألف جنيه علي‮ ‬المؤتمر ولم‮ ‬يتبق في‮ ‬الحساب حالياً‮ ‬سوي‮ ‬72‮ ‬ألف جنيه،‮ ‬ويتردد أن‮ ‬50‮ ‬ألف جنيه تم سحبها من هذا الرصيد بدون تحويل‮!!‬

التجارة الداخلية والسجل التجاري

بالأمس نظم عدد كبير من موظفي‮ ‬التجارة الداخلية مظاهرة بمقر وزارة التجارة بجاردن سيتي‮ ‬للمطالبة بعدم الانضمام الي‮ ‬وزارة التضامن الاجتماعي‮ ‬ووعد وزير التجارة سمير الصياد المتظاهرين بعرض مطالبهم علي‮ ‬الدكتور عصام شرف رئيس مجلس الوزراء،‮ ‬ويرفض أيضاً‮ ‬العاملون بمصلحة السجل التجاري‮ ‬الانضمام إلي‮ ‬وزارة التضامن الاجتماعي‮ ‬والسبب ان هناك قضايا في‮ ‬السجل التجاري‮ ‬تتعلق بالتجارة الداخلية مثل قضايا الملكية الفكرية وغيرها وليس من المنطقي‮ ‬ضم مثل هذه القضايا وغيرها من قضايا العلامات التجارية والنماذج الصناعية إلي‮ ‬الشئون الاجتماعية‮.. ‬وبالنظر إلي‮ ‬انضمام قطاع التجارة الداخلية خاصة هيئة السلع التموينية،‮ ‬والسجل التجاري‮ ‬الي‮ ‬التضامن الاجتماعي‮ ‬سنجد ان عمليات الفك والتركيب في‮ ‬الوزارات تتم علي‮ ‬مزاج الوزراء دون الدراسات المتأنية الأمر الذي‮ ‬ينذر بتداعيات خطيرة ستتضح آثارها السلبية الفترة القادمة علي‮ ‬طريقة‮ »‬وكأنك‮ ‬يا أبو زيد ما‮ ‬غزيت‮«!!‬

 

أهم الاخبار