رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"إرادة" تتحدى الإعاقة بتكنولوجيا المعلومات

مال وأعمال

الجمعة, 27 أبريل 2012 17:15
إرادة تتحدى الإعاقة بتكنولوجيا المعلومات
كتب – محمد عادل:

"إراد" بوابة الكترونية تتحدي الإعاقة وتساهم في عملية التنمية المجتمعية عبر عدد من المشروعات التي تساهم في دعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة وذوي الاحتياجات الخاصة ومحاربة الأمية".. هذا ما أكده مايكل فيكتور مساعد المدير التنفيذي للبرنامج المصري للتنمية.

وقال في تصريحات خاصة لبوابة الوفد اليوم الجمعة إن بوابة إرادة انبثقت من بوابة كنانة أون لاين، بالإضافة إلي بوابات أخري تساهم في عملية المحتوي العربي علي شبكة الانترنت.
وأوضح أن هناك خدمات كثيرة تقدم من خلال البوابة يتمثل في خدمة "أيادينا" التى تهدف إلي دعم أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتي ستعمل علي النهوض بما لديهم من مشروعات بالإضافة إلي خدمة "أراضينا" التي تقدم محتوي لخدمة الزراعة والإنتاج الحيواني

و"بيوتنا" التى قدم دعم بالمنازل بالإضافة إلي إرادة التي تهدف إلي تحدي الإعاقة في المجتمع.
وأضاف مايكل أن المحتوي الخاص بالإعاقة تم وضعه بمساعدة أصحاب الإعاقة، فهم أكثر قدرة علي وصف المشاكل التي يعانون منها، ومعرفة المحتوي الذي يستهدف احتياجاتهم بالإضافة إلي التعرف علي الصعوبات التي تواجههم.

ومن جانبه، قال نبيل محمد أنور منسق تنمية مجتمع بالصندوق المصري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، أن إدارة تستهدف دمج أصحاب الإعاقة السمعية والبصرية للاندماج في المجتمع، ليصبحوا عناصر فعالة مشيرا إلي أن البرنامج بدعم من وزارة الاتصالات.
وأضاف أن المحتوي الإلكتروني يتم وضعه من قبل العاملين

في البرنامج إلي جانب تلقي جزء من المجتمع للمساهمة في وضع الاحتياجات التي يريدون التعرف عليها.

وعن قصص النجاح التي ساهم فيها البرنامج، قال أنور إن البرنامج ساهم في تسويق العديد من أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة في السوق المحلي والدولي، ومن هذه القصص أحمد عزام صاحب مشروع بشمال سيناء تم تسويق منتجاته في مصر والعالم وكذلك يتم تسويق منتجات المشروعات الصغيرة والمتوسطة في سيوة والصعيد من خلال عمل صفحة متخصصة لكل صاحب مشروع صغير لتسويق منتجاته.
وأشار إلي أن هناك قصة نجاح للمحامي علي المسلماني الذي تحدي الإعاقة البصرية، واستطاع توفير فرص عمل للأكثر من أصحاب الاعاقات والانخراط في الحياة الطبيعة.
وأضاف أن البرنامج تنموي واستطاع أن يصل إلي العديد من المناطق المهمشة من خلال تقديم تجارب النجاح وبيوت التكنولوجيا والتي تساهم في تحقيق التنمية في المجتمع. مشيرا إلي أن مصر في حاجة كبيرة إلي التنمية بعد الثورة.

أهم الاخبار