رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

150 مصنعا تغلق أبوابها بالعاشر من رمضان

مال وأعمال

الثلاثاء, 03 أبريل 2012 17:37
150 مصنعا تغلق أبوابها بالعاشر من رمضان
كتبت- نيفين ياسين:

كشف د محرم هلال ،رئيس جمعية مستثمرى العاشر، عن وجود 2200 مصنع بالعاشر ، منها 150 مصنعًا قد أغلقت أبوابها نتيجة مشكلات السيولة، و 17 مصنعًا تعانى من إضرابات العمالة.

مشيرا الي أن المناخ الاقتصادي  غير مشجع للاستثمار بسبب حالة التراجع الأمنى،علي حد قوله  إضافة إلى حالة التخبط المتعلقة بالإجراءات والتشريعات المنظمة للاستثمار، وطالب  محرم بضرورة تدخل البنوك لمساندة الاستثمار والمستثمرين حتى يتم تنشيط الاقتصاد " جاء ذلك  خلال المؤتمر الذى عقده اليوم اتحاد البنوك بجمعية مستثمرى العاشر ،وقال هلال:  إن هناك مشكلات كثيرة  تواجهها المصانع فى المنطقة الصناعية بالعاشر و كافة المناطق الصناعية خاصة  الاستيراد من الصين، التى أغرقت السوق بمنتجات رخيصة وزيادة عمليات تهريب المنتجات المختلفة لمصر،
فيما طالب محمد حلمى ، نائب رئيس جمعية مستثمرى العاشر، بضرورة وجود  إدارات قوية فى البنوك تكون قادرة على الحكم على دراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات، تكون مختصة بتوفير بيانات دقيقة عن السوق وقطاعاته المختلفة لمساندة المستثمر وتدعيم قدرته على الحصول على التمويلات المناسبة .
علي الجانب الآخر قال   طارق عامر رئيس البنك "الأهلى" ورئيس

اتحاد بنوك مصر: أن أهم التحديات التي  تواجه البنوك  والمؤسسات الصناعية  في مصر هي  القوانين والمناخ والثقافة العامة الخانقة والتى لا تسمح  بالتطوير بالشكل الملائم ، قائلاً :" إن أى انسان ناجح فى مصر يعتبر معجزة لأن المناخ غير مشجع"
وأشار عامر الي ضرورة  تقوية البنية القانونية والتشريعية التى تنظم وتحمي الاستثمار والمستثمرين قائلا: إن رأس المال فى حاجة إلى  حماية وأن رجال الأعمال فى عهد النظام السابق اقتربوا من الحزب الوطنى المنحل حتى يضمنوا حماية أموالهم نظرًا لعدم وجود قانون يحميهم وقتها، ، وأوضح أن هناك بعض المؤشرات الإيجابية للاقتصاد فى الفترة الأخيرة ومنها زيادة الصادرات  إلى نحو 6.4 مليار دولار فى الفترة من يوليو إلى سبتمبر 2011، كذا بلغت تحويلات المصريين العاملين بالخارج 4 مليارات دولار واكد رئيس اتحاد البنوك إن هناك 480 مليار جنيه قيمة القروض التى تمنحها البنوك لكافة المشروعات .
وكشف ، رئيس البنك الأهلي عن  أن البنك لديه سيولة بالعملة الأجنبية تقدر بنحو ما يعادل 2.5 مليار دولار، وهي  جاهزة للمساهمة فى استيراد السلع الأساسية من سولار وبنزين وغيرهما من السلع التى يحتاج إليها السوق المحلية ـعلي حد قوله ـ، مشيرا الي حاجة  السوق المحلية للعملة الأجنبية فى الوقت الحالي خاصة مع تراجع الاحتياطيات من النقد الأجنبى إلى نحو 15 مليار دولار.
وأشاد عامر، ، بالدور الذى يقوم به الدكتور فاروق العقدة، محافظ البنك "المركزى"، فى الحفاظ على قيمة الاحتياطي فى مستوياته الحالية بالرغم من الظروف الاقتصادية الصعبة، الأخيرة بتعيين 4 آلاف موظف جديد.
وأكد  منير الزاهد ، رئيس بنك القاهرة ،علي  أن البنوك تحاول مساندة قطاع الغزل والنسيج من خلال اتاحة التمويلات للمصانع ، مشيراً إلى أن معظم  البنوك أنشأت إدارات متخصصة لدراسة كل قطاع اقتصادى ومشكلاته ومستقبل الطلب على المنتجات الخاصة به وبناء على هذه الدراسات ستتمكن البنوك فى الفترة المقبلة منح التمويلات بنسب مخاطرة منخفضة .
ولفت الزاهد إلى أنه رغم المشاكل الكبيرة في  قطاع الغزل والنسيج فى مصر إلا أنه لايزال يستوعب نحو 15% من اجمالى العاملين بالدولة ، جاء ذلك ردا علي طلب عدد من المستثمرين بمنطقة العاشر من رمضان الصناعية بضرورة مساندة قطاع الغزل والنسيج نظراً لأهمية القطاع بالنسبة للاقتصاد ، وحتى يتم مواجهة المشكلات التى يعانى منها وأهمها نقص السيولة .

أهم الاخبار