رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

فيديو.البلتاجى: الغرب اعترف بنظام الصكوك الإسلامية

مال وأعمال

الأربعاء, 14 مارس 2012 16:34
فيديو.البلتاجى: الغرب اعترف بنظام الصكوك الإسلامية
كتب – سهيل وريور:

قال د. محمد البلتاجى رئيس الجمعية المصرية للتمويل الاسلامى، إن المجتمعات الغربية اعترفت بان النظام الاسلامى للتعاملات المالية هو النظام الامثل لتفادى الازمات الاقتصادية، مشيرا الى أن الازمة الاقتصادية التى مر بها العالم لم ينجو منها سوى الدول التى تطبق نظام التعاملات المالية الاسلامى .

جاء ذلك خلال ندوة اقامها مركز صالح كامل للاقتصاد الاسلامى بالاشتراك مع الجمعية المصرية لتمويل الاسلامى ، بعنوان " الصكوك الاسلامية وسبل تطبيقها فى مصر " ، حيث ناقشت الندوة المقومات اللازمة لتشريع الصكوك الاسلامية كمصدر تمويل جديد فى السوق المصرية.
كما عرض عدد من اساتذة كلية اقتصاد بعض الدراسات حول صكوك الاستثمار المتوافقة مع احكام الشريعة ، وبحث الحضور كيفية الاستفادة من الصكوك الاسلامية فى تمويل عجز الموازنة العامة للدولة

واهميتها لمصر خصوصا فى تلك المرحلة العصيبة التى نمر بها اقتصادياً .
واكد أ د.رفعت السيد العوضى استاذ الاقتصاد بكلية تجارة جامعة الازهر ، على ان مصر تملتلك جميع المقاومات لتطبيق الصكوك الاسلامية كمصدر تمويل جديد فى السوق المصرية ، مشيرا الى ان تشريع الصكوك الاسلامية يربط بين الممول الرئيسى  والقائم على عملية الانتاج بحيث انه يجعلهم فى خندق واحد سواء فى المكسب او الخسارة .
واوضح أ د.محمد البلتاجى رئيس الجمعية المصرية للتمويل الاسلامى ، ان حل مشكلة عجز موازنة  العامة للدولة يكمن فى تطبيق مصر لتشريع الصكوك الاسلامية ، خصوصا انه طبق فى العديد من الدول الاسلامية
والعربية واثبت نجاح باهر دون ان تكون تلك الدولة فى ازمة او مشكلة ، فالماليزيا واندونسيا والبحرين والسعودية وباكستان وحتى السودان يطبقوا نظام الصكوك الاسلامية .
واشارت أ د. كوثر عبدالفتاح الابجى نائب رئيس جامعة بنى سويف الاسبق ، الى ان الشريعة الاسلامية جاءت كاملة متكاملة فى جميع المجالات ، والنظام المالى الاسلامى ظل مهمشاً حتى جاءت الازمة  الاقتصادية فأثبتت لعالم ان الاسلام هو الحل فى الانظمة الاقتصادية وفى جميع مجالات الحياة.
واكد أ د. فياض عبدالمنعم استاذ الاقتصاد جامعة الازهر، ان العقبة التى تقف امامنا لتطبيق نظام الصكوك الاسلامية هى عدم وجود موارد بشرية تستطيع التعامل بذلك النظام فى الوقت الذى تمتلك السعودية مايقرب من 12 الف سعودى يستطيع التعامل بنظام الصكوك الاسلامية ،
وأشار إلي  ان هذا النظام ليس جديداً على العالم ولنا فى السودان اسوة حيث إن المنظومة المالية فى السودان قائمة على الاقتصاد الاسلامى فالبنك المركزى يعمل بالصكوك الاسلامية منذ وقت ليس بقريب .

شاهد الفيديو:

http://www.youtube.com/watch?v=49Lg63bRc64

 

أهم الاخبار