الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم

مال وأعمال

الاثنين, 14 فبراير 2011 15:42
كتب- نزار الطحاوي:

أعلن مسئول بمكتب مجلس الوزراء الياباني تراجع اقتصاد بلاده إلى المرتبة الثالثة عالمياً بعد الصين، نتيجة للنمو المتسارع في قطاع التصنيع لدى الأخيرة. وصل حجم الاقتصاد الياباني إلى 5.4742 تريليون دولار، بينما وصل حجم الاقتصاد الصيني إلى 5.8786 تريليون دولار.

ونقلت شبكة "سي إن إن "عن المسئول أن السبب في ذلك أن الاقتصاد الصيني نما في السنة الأخيرة بمعدل يزيد على 10%، بينما نما نظيره الياباني في عام 2010 بمعدل 3.9% فقط.

وتوقع المسئول أنه إذا استمرت معدلات النمو المتسارعة في الاقتصاد الصيني، فإنه من المرجح أن يتجاوز نظيره الأمريكي، كأكبر اقتصاد في العالم (وصل إلى 14 تريليون دولار في 2009) في غضون

أقل من عشرين سنة.

ويشهد الاقتصاد الصيني نمواً مطرداً منذ عقدين بمعدلات غير مسبوقة عالمياً تجاوزت 10% سنوياً. وتجاوز حجم الاقتصاد الصيني في تلك الفترة نظيره في المملكة المتحدة ثم فرنسا ثم ألمانيا، وأخيراً اليابان.

كانت الصين قد وسعت صناعاتها وبنيتها التحتية المحلية، مدعومة في ذلك بالطفرة التي تشهدها صادراتها. كما وسعت الشركات متعددة الجنسيات نشاطها في الصين، للاستفادة من انخفاض تكلفة العمل لديها. وفي نفس الوقت، كانت اليابان تمر بمرحلة ركود وانكماش خلال عقدين. ويرجع ذلك جزئياً لعجز قيادتها السياسية عن اتخاذ قرارات اقتصادية ومالية حاسمة بسبب كثرة التغيير، حيث تولى ستة أشخاص منصب رئيس الوزراء في 5 أعوام فقط.

أهم الاخبار