موظفو بنك الإسكندرية يطلبون عودته للدولة

مال وأعمال

الأحد, 13 فبراير 2011 09:55
كتب – عبد الوهاب عليوة:

موظفو بنك الإسكندرية يطلبون عودته للدولة

احتشد آلاف العاملين ببنك الإسكدرية، أمام مقر الفرع الرئيسي بشارع قصر النيل، مؤكدين أن بيع البنك باطل، ولابد من عودته إلى الدولة.

وقال العمال إن الإدارة الجديدة اهتمت بتطوير مباني البنك دون الاهتمام بالعاملين، وأن

بيع البنك تسبب لهم في ضرر بالغ.

وطالب العمال بضرورة تحقيق العدالة الاجتماعية بتغيير مجلس الإدارة وعلى رأسهم محمود عبد اللطيف مدير البنك الذي يتقاضى 1800.000

جنيه شهرياً.

واحتج العاملون على المرتبات الضخمة التي يتقاضها جميع أعضاء مجلس الإدارة، ورفضوا التفاوض مع إدارة البنك بسبب إهانة رئيس البنك لهم بقوله "إن دمهم فاسد ومتآمرين".

وأكدوا أنهم لن يتفاوضوا إلا مع فاروق العقدة مدير البنك المركزي، وليس مع الإدارة الحالية للبنك أو المستثمرين.

 

 

أهم الاخبار