محاكمة‮ "‬رشيد‮" ‬تثير الفزع والانقسام بين رجال الأعمال والصناعة

مال وأعمال

الثلاثاء, 08 فبراير 2011 16:04
متابعة‮- ‬مصطفي‮ ‬عبيد:

سادت حالة من الانقسام الكبير بين أعضاء مجلس ادارة اتحاد الصناعات حول قرار إحالة المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة السابق الي‮ ‬المحاكمة‮.

‬أعد الاتحاد خطاب شكر للوزير السابق علي‮ ‬جهوده في‮ ‬خدمة الصناعة ودعا بعض الاعضاء الي‮ ‬مطالبة الدولة بالكشف عن أسباب إحالة الوزير الي‮ ‬المحاكمة واعترض عدد آخر من أعضاء الاتحاد معتبرين ذلك تدخلاً‮ ‬في‮ ‬شئون السياسة‮. ‬كما عرض اتحاد الصناعات خلال اجتماعه العاجل مساء أمس الاول عدة مطالب لاعادة تشغيل المصانع ووقف تدهور الاوضاع الاقتصادية في‮ ‬مصر‮. ‬كان اتحاد الصناعات دعا كافة رؤساء الغرف الصناعية الي‮ ‬اجتماع عاجل لبحث تطورات الموقف الاقتصادي‮ ‬في‮ ‬ظل الثورة الشعبية‮. ‬وشارك جميع رؤساء الغرف باستثناء المهندس علاء أبو الخير رئيس‮ ‬غرفة الصناعات المعدنية والعضو المنتدب لمجموعة حديد عز‮. ‬أكد جلال الزوربا رئيس اتحاد الصناعات ضرورة كشف ملابسات قضية المهندس رشيد
بوضوح وشفافية خاصة ان أحداً‮ ‬لا‮ ‬يستطيع التشكيك في‮ ‬نزاهة الوزير السابق‮.

‬واعتبر المهندس علي‮ ‬موسي‮ ‬عضو مجلس ادارة الاتحاد إحالة‮ »‬رشيد‮« ‬الي‮ ‬المحاكمة رسالة سلبية لمجتمع الاعمال ومحاولة لارضاء الشارع،‮ ‬مؤكداً‮ ‬ان أداء الوزير ساهم في‮ ‬تحقيق معدلات نمو كبيرة للقطاع الصناعي‮ ‬ووصف مكرم مهني‮ ‬رئيس‮ ‬غرفة الادوية قرار إحالة‮ »‬رشيد‮« ‬للمحاكمة بأنه محبط ويثير مخاوف مجتمع الاعمال‮. ‬وكشف علي‮ ‬شرف الدين رئيس‮ ‬غرفة صناعة الحبوب عن تلقيه اتصالاً‮ ‬من شخصية هامة للاستفسار منه حول مسئولية‮ »‬رشيد‮« ‬عن صفقة القمح الاوكراني‮. ‬وقال انه رد باعتباره رئيساً‮ ‬لغرفة الحبوب ان صفقة القمح الاوكراني‮ ‬نفذتها شركات قطاع خاص وأن الوزير السابق‮ ‬غير مسئول عنها‮. ‬وقال المهندس صفوان ثابت عضو مجلس ادارة

الاتحاد ان علي‮ ‬الاتحاد ألا‮ ‬يتدخل في‮ ‬شئون السياسة وأن كل انسان قادر علي‮ ‬الدفاع عن نفسه‮.

‬أضاف اننا في‮ ‬حالة طوارئ ويجب ألا نتورط في‮ ‬أمور لا تخص الصناعة‮. ‬واتفق اتحاد الصناعات علي‮ ‬عدد من المطالب العاجلة التي‮ ‬قدمها في‮ ‬مذكرة أمس الي‮ ‬الدكتورة سميحة فوزي‮ ‬وزيرة التجارة والصناعة تضمنت تخفيض ساعات حظر التجوال ليصبح من الساعة العاشرة صباحاً‮ ‬حتي‮ ‬الخامسة مساء لتسهيل حركة نقل السلع والخامات في‮ ‬القطاع الصناعي‮.

‬كما طالب بضرورة رفع القيود المفروضة علي‮ ‬البنوك لسرعة صرف رواتب العمال وزيادة عدد فروع البنوك المسموح لها بالتعامل بالاضافة الي‮ ‬توفير الوقود اللازم لسيارات النقل للتحرك بانتظام لنقل السلع الي‮ ‬مراكز البيع‮. ‬وأكد اتحاد الصناعات ان كافة الشركات الصناعية ستلتزم بعدم زيادة أسعار منتجاتها وصرف مستحقات وحوافز العمال خلال فترة الانقطاع عن العمل بسبب أحداث الثورة‮. ‬من ناحية أخري‮ ‬كشف شريف عبدالهادي‮ ‬رئيس‮ ‬غرفة صناعة الاخشاب والاثاث قيام عمال بعض المصانع في‮ ‬الخانكة وأبو زعبل بتنظيم مظاهرات ضد ادارات الشركات رغم صرف رواتبهم مطالبين بتعديل أوضاعهم وتغيير بعض مسئولي‮ ‬الادارات المختلفة داخل تلك المصانع‮.‬

 

أهم الاخبار