رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

معتصمو"عمر أفندي "يطلبون محاكمة الإدارة

مال وأعمال

الاثنين, 07 فبراير 2011 13:57
كتبت :حنان عثمان


اعتصم عمال شركة عمر أفندى فى عدد من الفروع الكبرى والمخازن اليوم احتجاجا على قرار الإدارة صرف نسبة 30% فقط من الرواتب المستحقة عن شهر يناير وغلق عدد من الفروع منها
فرع أحمد عرابى بالمهندسين . قال العمال ل "بوابة الوفد" إن محمد جبيلى مسئول اللجنة النقابية بالشركة أبلغ المعترضين علي سياسة الإدارة بالتوجه إلي ميدان التحرير للمشاركة في ثورة الغضب ساخرا من اعتراضهم علي الإدارة.
وأشار العمال إلى أن الشركة فى حالة مزرية وأن وعود مابعد خصخصة الشركة قبل 4سنوات الى المستثمر السعودى

جميل القنبيط لم يتحقق منها شئ واتهموا أعضاء اللجنة النقابية بالشركة والنقابة العامة لعمال التجارة ببيع قضيتهم مقابل منافع خاصة .
وأضاف العمال المعتصمون أمام فرع أحمد عرابى أن إنخفاض الرواتب دفع عددا كبيرا منهم للبحث عن عمل مسائى واتهموا الإدارة بتفريغ الشركة من البضائع والتى كان يتم الاعتماد عليها فى صرف رواتب العاملين .
وقال العمال "إن وقف توريد البضائع للفروع بسبب تأخر صرف مستحقات الموردين
أدي إلي تخريب معظم الفروع.
طالب العمال بمحاكمة المسئولين عن بيع الشركة وخصخصتها والعمل على عودتها مرة أخرى إلى ملكية الدولة وفقا للعقد ، وشكك العمال فى صحة الصفقة الجديدة والخاصة ببيع الشركة إلى المستثمر ياسين عجلان وآخرين.
وشددالعمال علي استمرارهم في الاعتصام حتي يتم زيادة الرواتب وسداد التأمينات المتأخرة ثم العلاج.
وكان فرعا الشركة بشارع عدلي والمقر الرئيسي لها قد شهدا تجمهر عدد كبير من العمال القادمين من عدة فروع ومنها المخازن .
وقال العمال" إنهم كانوا يخشون تنظيم أى احتجاجات من قبل بسبب الخوف من بطش الادارة ولكن الوضع تغير الآن بعد أن أصبحوا مهددين بالجوع .

أهم الاخبار