رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الثورة المصرية ترفع سعر النفط لـ110 دولارات

مال وأعمال

الأحد, 06 فبراير 2011 15:33
بوابة الوفد- خاص :

توقع عضو في المجلس الأعلى للبترول في الكويت تجاوز الأسعار العالمية للبترول حاجز الـ 110 دولارات للبرميل إذا استمرت الاضطرابات المترتبة على الثورة المصرية.

وكانت أسعار البترول قد ارتفعت منذ بداية الاضطرابات في مصر حتى وصلت إلى 100 دولار للبرميل من خام برنت، للمرة الأولى منذ عام 2008، خشية تزايد موجة عدم الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، التي تضخ
– بالاشتراك مع شمال أفريقيا- ثلث البترول العالمي.

ونقلت كالة رويترز للأنباء عن عماد العتيقي، عضو المجلس، قوله:" أتوقع أن تصل أسعار البترول لـ 110 دولارات خلال النصف الأول من عام 2011، رغم أنها قد تتجاوز هذا المستوى إذا استمرت الأزمة الحالية في مصر"، مبررا ذلك بأن كمية

كبيرة من البترول تمر عبر قناة السويس، كما أن استقرار البلاد أمر ضروري لاستقرار منطقة الشرق الأوسط، وخصوصاً إسرائيل".

ورغم أن صادرات مصر من النفط والغاز محدودة بالنسبة للتجارة العالمية في هذين المصدرين، إلا أن خطورة الأزمة على أسعار البترول ترجع إلى الخوف من إغلاق قناة السويس أو خط أنابيب السويس-البحر المتوسط (سوميد) الذي يمر بالقرب من القاهرة، ويمر بالقناة 1.5 مليون برميل يومياً من النفط، بينما يمر في (سوميد) مليون برميل يومياً. وهو ما يصل إجما

 

أهم الاخبار