رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عودة العمل بموانئ بورسعيد والإفراج عن السلع التموينية

مال وأعمال

السبت, 05 فبراير 2011 14:30
بورسعيد ـ عبدالرحمن بصلة‮:‬

شهدت بورسعيد هدوءا ملحوظا طوال‮ ‬يوم أمس،‮ ‬حيث عاودت معظم المحلات والمتاجر فتح أبوابها من جديد وسط هدوء أمني‮ ‬بعد نزول أفراد من أجهزة الأمن والمرور،‮ ‬وقد بدأت أعمال طلاء الأقسام التي‮ ‬احترقت منذ اندلاع ثورة الغضب الجمعة الماضي‮.‬

وقد انتظمت حركة الموانئ بمدن بورسعيد وشرقها بعد توقف العمل بها لمدة أربعة أيام،‮ ‬حيث دخلت لميناء الشرق‮ ‬6‮ ‬ناقلات حاويات و5‮ ‬بميناء بورسعيد الغربي‮ ‬بينها
سفينة محملة بـ65‮ ‬ألف طن قمح أمريكي‮ ‬تم تفريغها ونقلها للمطاحن عبر‮ ‬23‮ ‬سيارة نقل‮.. ‬وقد تلاحظ النقص الحاد في‮ ‬محطات تموين السيارات من بنزين وغاز،‮ ‬حيث وصلت لبورسعيد بالأمس‮ ‬100‮ ‬ألف لتر بنزين،‮ ‬فقط وقد قامت المحطات بتموين‮ ‬10‮ ‬لترات لكل سيارة ورفضت السماح بأكثر من ذلك‮..‬

كما قامت جمارك بورسعيد بالإفراج عن

البضائع الرئيسية خاصة السلع التموينية لسد احتياجات المواطنين منها بعد تلاحظ نقصها بالأسواق نظرا للتكالب عليها،‮ ‬وقامت المحافظة بطرح كميات إضافية من السلع من خلال سيارات دخلت المناطق السكنية تحرسها قوات من الجيش حتي‮ ‬لا‮ ‬يستولي‮ ‬عليها البلطجية‮..‬

كما تدافع المواطنون علي‮ ‬ماكينات الصرف النقدي‮ ‬أمام البنوك لليوم الثاني‮ ‬علي‮ ‬التوالي‮ ‬خاصة أصحاب المعاشات وقام البنك المركزي‮ ‬بتوفير موظفين للتسهيل عليهم ومنع التكدس وسط إجراءات أمنية مشددة،‮ ‬ومازالت قوات الجيش تسيطر علي‮ ‬الحالة الأمنية انتظارا ليوم الجمعة بعد الصلاة وفرض كردونات علي‮ ‬جميع الشوارع والميادين‮.‬

 

أهم الاخبار