رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مسئول بيئة الاستثمار‮ ‬يؤكد تأثر تدفق الاستثمارات المباشرة

مال وأعمال

الخميس, 27 يناير 2011 17:03
تقرير ـ حنان عثمان‮:‬

تلقت الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة تساؤلات عديدة من رجال أعمال ومستثمرين عرب وأجانب حول الأوضاع الحالية في مصر وتطورات ثورة الغضب علي مجتمع المال والأعمال

وحركة الاستثمار في مصر وأشار مصدر مسئول بالهيئة الي أن هناك حالة طوارئ تواجه وزارة الاستثمار والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة بسبب ثورة الغضب التي شهدتها مصر خلال الأيام الماضية.

‬وقال ان الاحداث كانت سبباً‮ ‬في تلقي الهيئة العديد من الأسئلة من عدد كبير من المستثمرين حول الأوضاع الحالية في مصر والجميع وفقاً‮ ‬لما صرح به المصدر،‮

‬يتابع التطورات عن قرب ويتساءل عن التوقعات لتطورات الأحداث،‮ ‬المصدر نفسه اكد ان الاستثمار الأجنبي المباشر لا‮ ‬يمكن قياس أثر الأحداث عليه في المدي القريب مثل البورصة التي تتأثر بسرعة بخلاف الوضع مع الاستثمار الأجنبي المباشر فهو استثمار الأجل الطويل وأشار المصدر الي انه من المبكر الحديث عن تأثر الاستثمارات المتوقعة وحركة تدفقها وفي نفس الوقت لم‮ ‬يستبعد التأثير السلبي خاصة مع تزايد التساؤلات في مجتمع رجال
الأعمال والمستثمرين العرب علي وجه الخصوص،‮ ‬وعلي‮ ‬جانب اخر توقع الخبراء أن تؤدي ثورة الغضب الي تراجع حركة تدفق الاستثمارات الأجنبية الي مصر خلال الفترة القادمة وفي محاولة لامتصاص حالة القلق أعلن المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة والمشرف علي وزارة الاستثمار خلال الأيام الماضية تدفق اسثمارات جديدة علي مصر ووصفها الخبراء بأنها لا تعبر عن استثمارات جديدة ولكنها توسعات لاستثمارات قائمة لشركات مثل نستلة والخرافي وأحد البنوك الأجنبية والتي بلغت في مجملها نحو مليار و‮»‬800‮« ‬مليون جنيه فقط في حين تستهدف مصر جذب نحو‮ »‬10‮« ‬مليارات دولار استثمارات أجنبية مباشرة خلال العام الحالي ويمثل ما تم جذبه نحو‮ »‬3٪‮« ‬من المستهدف‮.‬

 

أهم الاخبار