رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البورصة "تهوي".. وتأمين الدين يرتفع

مال وأعمال

الأربعاء, 26 يناير 2011 09:20
خاص- بوابة الوفد:

البورصة تتقهقر وتأمين الدين يرتفع

قالت وكالة "رويترز": إن الأسواق المالية شهدت ارتفاعا شديدا لتكلفة التأمين على الديون المصرية من التخلف عن

السداد أو اعادة التكلفة، بسبب المخاوف من تدهور أوضاع عدم الاستقرار السياسي.

 

وشهدت مصر احتجاجات غير مسبوقة أمس الثلاثاء، لكن تعطل البورصة عن العمل أمس بسبب عطلة "عيد الشرطة" ربما يكون قد جنبها خسائر كبيرة متوقعة، خاصة بعدما تراجعت مؤشرات البورصة الرئيسية بشدة خلال الأسبوع الماضي على خلفية ثورة تونس.

وفي بداية تعاملات اليوم تراجعت البورصة بشكل حاد، وسجل مؤشر البورصة الرئيسى "EGX 30"،الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة ، انخفاضا قدره 4.51% أو ما يعادل 303.5 نقطة

ليصل الى مستوى 6419.67 نقطة، بحسب موقع "مباشر" المتخصص في متابعة البورصة.

وتراجعت جميع الاسهم القيادية بشكل حاد وتصدرها سهم "المجموعة المالية هيرمس القابضة" بانخفاض قدره 7.58% ليصل الى مستوى 29.75 جنيه، وهبط سهم "اوراسكوم للانشاء والصناعة" بنحو 5.22% ليصل الى مستوى 259.28 جنيه.

وجاء فى المرتبة الثالثه سهم "البنك التجاري الدولي" بانخفاض قدره 3.76% ليصل الى مستوى 39.88 جنيه، واخيراً سهم "أوراسكوم تيليكوم القابضة" بانخفاض قدره 3.1% ليصل الى مستوى 4.07 جنيه .

وخيم اللون الاحمر على جميع الاسهم المقيدة

ولم يرتفع منها سوى سهمين فقط فيما تصدر الاسهم المتراجعه سهم "مصر للزيوت والصابون" بانخفاض قدره 15.9% ليصل الى مستوى 14.65 جنيه.

وكان نشطاء الانترنت الذين دعوا الى "يوم الغضب" أمس الثلاثاء احتجاجا على اوضاع الفقر والقمع قد أصبحوا من أشد منتقدي الرئيس مبارك وحكمه الذي مضى عليه ثلاثة عقود.

وكتب أحد النشطاء في جماعة على موقع فيسبوك على الانترنت الذي كان أداة رئيسية لحشد المحتجين "غدا لن نذهب الى العمل ولن نذهب الى الكليات سننزل جميعا الى الشوارع ونقف يدا بيد من اجل مصرنا. سنكون بالملايين."

وجرى تسجيل مطالب المحتجين على موقع فيسبوك وتوزيعها في ميدان التحرير في قصاصات من الورق قبل تدخل الشرطة. وتشمل هذه المطالب دعوة مبارك للتنحي واستقالة رئيس الوزراء احمد نظيف وحل البرلمان وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

 

 

أهم الاخبار