رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البورصة تفقد 8 مليارات رغم المشتريات

مال وأعمال

الأحد, 18 ديسمبر 2011 12:59
كتب - صلاح الدين عبدالله:

دفعت البورصة في مستهل تعاملات الاسبوع اليوم، فاتورة اشتباكات مجلس الوزراء، وانهت الاسهم التعاملات على تراجع حاد نتيجة عمليات البيع المكثف بقيادة الاجانب عقب استمرار أعمال العنف وعمليات الكر والفر التي تشهدها منطقة قصر العيني.

عصفت الاحداث بالاسهم وخسرت قرابة 8 مليارات جنيه خلال 5 دقائق الاولي ووصلت القيمة السوقية الي مستوي 303 مليارات جنيه حتي منتصف الجلسة.
واصل مؤشر البورصة الرئيسي "EGX 30" الذى يقيس أداء أنشط ثلاثين شركة تراجعاته الحادة متأثرا بنيران الاحتجاجات بالشارع وانخفض بنحو 131 نقطة  بنسبة 3.4% ووصل الي منطقة 3783نقطة مخترقا بذلك منطقة الدعم الرئيسية عند منطقة 3800 نقطة.
وتراجع مؤشر "EGX 70"، للاسهم الصغيرة والمتوسطة، بمقدار 4.2% ومؤشر "EGX 100"،

الاوسع نطاقاً الذى يضم الشركات المكونة لمؤشرى "EGX 30"و"EGX 70"، 3.9%.
اوقفت إدارة البورصة التعامل علي 66 شركة لمدة 30 دقيقة بسبب تجاوز اسهمها النسب المقررة والبالغة 5% هبوطا وصعودا.
جاء إيقاف الاسهم علي خلفية الانهيارات التي شهدتها الاسهم عقب اشتباكات مجلس الوزراء.
فشلت مشتريات المصريين والعرب في إيقاف نزيف الخسائر وتماسك الاسهم رغم اتجاههم الي الشراء ووصلت صافي قيمة مشترياتهم الي 15 مليون جنيه، كما شهدت الاسهم القيادية تراجعات متباينة نتيجة الضغوط البيعية.
وقال محسن عادل نائب رئيس الجمعية المصرية لدراسات التمويل والاستثمار إن أحداث اشتباكات التحرير الدامية خلال اليومين الماضيين،
انعكست سلبيا علي السوق وتكبدت البورصة خسائر حادة في تداولات امس وسط مبيعات ضعيفة من جانب المستثمرين غلب عليها الهلع والاندفاع .
وأوضح أن حركة صفقات السوق تشير الى ان القوي البيعية كانت حاضرة طوال فترة التداول وسط غياب القوي الشرائية والاكتفاء بمشتريات انتقائية ضعيفة نتيجة الوضع السياسي الا ان السيطرة الأقوى مازالت لنقص السيولة والترقب الحذر للمستثمرين مضيفا أن البورصة المصرية خلال هذه الفترة اصبحت شديدة الحساسية تجاه الاحداث وان مبيعات المستثمرين الاجانب لعبت دوراً ملموساً في تعزيز الموجة البيعية التي سيطرت على السوق خلال الجلسات الاخيرة .
قال إن السوق قد شهد استمرار أحجام التداولات المنخفضة خاصة بعد أحداث الجمعة والسبت وسط غياب واضح للمؤسسات وانخفاض ملحوظ في قيم واحجام التعاملات، مشيرا الي انه يجب مراقبة مستويات الدعم القادمة لاتخاذ القرار الاستثماري الصحيح وفقا لحركة المؤشر عند هذه المستويات خاصة على المدى القصير.

أهم الاخبار