رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

البورصة تفقد 800 مليون دولار في 4 أيام

مال وأعمال

الخميس, 20 يناير 2011 16:29
كتب ـ عبد الرحيم أبو شامة ـ محمد عادل‮:‬

خرج من مصر ما‮ ‬يقرب من‮ ‬800‮ ‬مليون دولار خلال الأيام الأربعة الماضية بسبب تراجع البورصة المصرية‮ ‬،‮ ‬والاضطرابات التي‮ ‬تشهدها المنطقة بعد ثورة تونس‮.‬

وشهدت تعاملات الانتربنك أعلي‮ ‬تعامل له ليتخطي‮ ‬المليار دولار لتلبية الطلب المتزايد من قبل الأجانب،‮ ‬بسبب خوف الأجانب من تكرار سيناريو تونس في‮ ‬مصر بالاضافة الي‮ ‬تزايد حالات الانتحار،‮ ‬في‮ ‬أغلب محافظات مصر‮ .‬

وكشفت بيانات البنك المركزي‮ ‬المصري‮ ‬أمس عن قيام المقيمين بالخارج بسحب مليار وثلاثة ملايين جنيه من أرصدتهم بالبنوك المحلية،‮ ‬وتراجعت ودائعهم إلي‮ ‬2‮ ‬مليار و646‮ ‬مليون جنيه مقارنة بشهر أغسطس الماضي‮ ‬

وكانت قيمة ودائع المقيمين‮ ‬بالخارج تتجاوز‮ ‬4‮ ‬مليارات جنيه عام‮ ‬2008‭ ‬الماضي‮ ‬الذي‮ ‬شهد بدء الأزمة المالية العالمية

وزيادة عمليات سحب استثمارات الأجانب في‮ ‬أذون الخزانة والسندات،‮ ‬ولكن تتجه عمليات السحب هذه المرة علي‮ ‬أرصدة ودائع المقيمين بالخارج‮.‬

وتوقع ارتفاع الرقم مع تزايد خروج الأجانب من البورصة المصرية،‮ ‬وكانت البورصة المصرية قد انخفضت بقيمة‮ ‬34‭.‬7‮ ‬مليار جنيه خلال الأربعة أيام الماضية‮.‬

أكد الخبير المصرفي‮ ‬احمد ادم أن أفضل مكان لضمان الأموال هو البنوك في‮ ‬الثورات،‮ ‬موضحا أن الثورات تمدد لأيام ثم‮ ‬يعود الهدوء ويجد العملاء أموالهم في‮ ‬البنوك‮.‬

وقال إن انسحاب الأجانب من البورصة شكل ضغطا علي‮ ‬الدولار والذي‮ ‬ارتفع لأول مرة منذ ست سنوات ليصل إلي‮ ‬5‭.‬83‮ ‬جنيه،‮ ‬مشيرا إلي‮ ‬أن

سحب أي‮ ‬رجل أعمال لأمواله من البنوك في‮ ‬الوقت الحالي‮ ‬يؤكد أنها أموال‮ ‬غير شرعية‮.‬

وأضاف أن هناك ضغوطا كثيرة سيتعرض لها الدولار في‮ ‬الفترة القادمة تتمثل في‮ ‬انخفاض السياحة والصادرات والاستثمارات الأجنبية والتي‮ ‬انخفضت بالفعل بنسبة‮ ‬50٪‮ ‬إلي‮ ‬جانب تراجع معاملات الأجانب في‮ ‬أذون الخزانة‮ (‬الاستثمار قصير الأجل‮) ‬والذي‮ ‬شهد ارتفاعا خلال الفترة الماضية من‮ ‬10‮ ‬مليارات جنيه إلي‮ ‬62‮ ‬مليار جنيه،‮ ‬وفي‮ ‬حالة تخلص الأجانب من هذا الاستثمار قصير الأجل سيؤدي‮ ‬إلي‮ ‬ضغط علي‮ ‬الدولار‮.‬

وقالت الدكتورة سلوي‮ ‬حزين مدير مركز واشنطن للدراسات الاقتصادية إن هناك درجة عالية من المخاطر تواجه مصر بسبب ما‮ ‬يحدث في‮ ‬تونس حيث ستتأثر الاستثمارات الأجنبية لوقوع مصر في‮ ‬نفس النطاق الجغرافي‮.‬

وأضافت انه‮ ‬يجب علي‮ ‬الحكومة المصرية والبنك المركزي‮ ‬التأكيد مرة أخري‮ ‬علي‮ ‬ضمان أموال المودعين وفقا للقانون والدستور مفسرة عملية السحب وارتفاع الدولار إلي‮ ‬تراجع البورصة المصرية والاتجاه إلي‮ ‬شراء الدولار‮.‬

 

أهم الاخبار