رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صيام: تونس حركت مخاوف المستثمرين

مال وأعمال

الأربعاء, 19 يناير 2011 12:42
كتب - صلاح الدين عبدالله:


قال د. خالد سري صيام رئيس البورصة المصرية إن تراجع المؤشر الرئيسي للسوق بنحو 6% خلال أول جلسات مطلع الأسبوع الجاري لا يكسر الاتجاه العام للسوق، مشيرا إلى أن البورصة ارتفعت بنسبة جاوزت 22% منذ يوليو 2010.

وأوضح صيام أن اهتمام وكالات الأنباء ووسائل الإعلام العالمية بأحداث تونس حرك مخاوف المستثمرين الأجانب في كافة أسواق المنطقة وليس السوق المصري وحده وهو ما انعكس على تعاملاتهم في الأسواق الإقليمية ومنها مصر والتي اتجهت نحو البيع

وهو ما تزامن مع اتجاه شرائي غلب على تعاملات المستثمرين المصريين والعرب.

وأشار صيام إلى أن هبوط مؤشرات السوق في يومين بنسبة اقتربت من 6% لا يعني خروج المستثمرين الأجانب من السوق والدليل على ذلك هو أنه بالرغم من أن إجمالي مبيعات الأجانب بلغ 578,4 مليون جنيه خلال جلسة الثلاثاء فمشترياتهم سجلت في نفس الجلسة نحو 352 مليون جنيه، علاوة على

أن صافي بيع الأجانب منذ بداية العام الجاري وحتى جلسة الثلاثاء 18 يناير لم يتجاوز 116,6 مليون جنيه وهو ما ينفي الادعاءات بأن الأجانب يتخارجون من السوق.

وبرر صيام مخاوف المستثمرين الأجانب بأنهم ليسوا على دراية كافية بالأوضاع الداخلية للأسواق الناشئة التي يستثمرون بها وأنهم يعتمدون بشكل كبير في معلوماتهم على وسائل الإعلام التي أفردت مساحة كبيرة لتغطية الأوضاع الأخيرة في تونس.

وأشاد رئيس البورصة المصرية بثقة المستثمرين المصريين في كفاءة السوق على اعتبار أنهم أكثر دراية بأوضاع وطنهم الذين يعيشون فيه وهو ما اتضح في تعاملاتهم خلال جلستي الاثنين والثلاثاء والتي اتجهت نحو الشراء.

أهم الاخبار