رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاتحاد الأوروبى يدعو الشركات عدم بيع أجهزة رقابة لإيران

مال وأعمال

الخميس, 17 نوفمبر 2011 19:50
ستراسبورج- ا ف ب:

دعا البرلمان الأوروبى الشركات الأوروبية اليوم الخميس الى الامتناع عن بيع إيران التكنولوجيا والخدمات التي تمكن السلطات الإيرانية من القيام بعمليات الرقابة.

وتبنى البرلمان قرارًا أعرب فيه عن "القلق البالغ للتدهور المستمر لوضع حقوق الإنسان في إيران" والأعداد المتزايدة من المعتقلين السياسيين وارتفاع عدد الاعدامات التي يتم تنفيذها بما فيها إعدام قاصرين.
ودعا نواب الاتحاد الأوروبى إلى الإفراج عن جميع المعتقلين السياسيين كما دانوا "انتشار التعذيب والمحاكمات غير العادلة

والمبالغ الطائلة التي تطلب بها المحاكم لكفالة المتهمين"، إضافة الى "القيود الشديدة على حرية المعلومات والتعبير والتجمع والاعتقاد والتعليم والحركة.
وأعرب البرلمان عن "قلقه من استخدام تقنيات الرقابة والاستطلاع الاوروبي للسيطرة على المعلومات والاتصالات ومراقبتها ولتعقب المواطنين وخصوصا المدافعين عن حقوق الانسان.
وحض البرلمان "الشركات الاوروبية على الالتزام بمسئوليتها الاجتماعية من خلال الامتناع عن تزويد ايران بالبضائع والتقنيات
والخدمات التي يمكن أن تشكل خطرًا على الحقوق المدنية والسياسية للمواطنين الإيرانيين.
وتحدث القرار الذى تم تبنيه بالأغلبية الساحقة عن شركة "كرياتيفيتي سوفتووير" البريطانية التي زودت شركة "إم تي إن إيران سل" الإيرانية للهواتف المحمولة تقنية لتحديد مواقع الافراد.
وقالت الشركة على موقعها على الانترنت إنها تستخدم تلك التقنية في خدمات التواصل الاجتماعي التي تسمى "العثور على العائلة" و"العثور على الأصدقاء" لتتيح للأهالي معرفة أماكن وجود أولادهم في أي وقت، وفق ما أوردت الشركة.
وقالت الشركة في بيان الاسبوع الماضي إنها لم تزود أية جهة أخرى في إيران تلك التقنية.

أهم الاخبار