يوم "دام" في البورصة

مال وأعمال

الثلاثاء, 18 يناير 2011 14:43
كتب ـ صلاح الدين عبدالله:

شهدت البورصة يوما داميا وتراجعت مؤشراتها بصورة حادة وسط استمرار هيسترية بيعية للمستثمرين، العرب والأجانب.

وواصل مؤشر البورصة الرئيسي "30EGX" نزيف الخسائر وفقد نحو153 نقطة بنسبة 3.14% ووصل الي مستوي 6693 نقطة مخترقا كل مناطق الدعم الرئيسية.

قال خبراء الأسواق المالية حالة من الرعب سيطرت على المستثمرين على خلفية الاضطرابات التي شهدها الشارع المصري في الأيام السابقة والمخاوف من تكرار سيناريو تونس زاد من انهيارات الأسهم خشية تكبد المستثمرين المزيد من الخسائر.

أشار وائل النحاس خبير أسواق المال إلي أن المبيعات المكثفة للأجانب والمؤسسات المحلية تثير العديد من علامات الاستفهام حول حقيقية ما يشهده السوق .

أضاف أن الضغوط البيعية للمؤسسات تساهم في زيادة الهلع بين المتعاملين الأفراد، مما يضر بمصلحة السوق، والمتعاملين، وهو ماينعكس سلبيا علي أداء السوق والأسهم .

أوضح الدكتور عمر عبدالفتاح خبير أسواق المال أن حالة التفاؤل التي سيطرت علي السوق مع مطلع العام الحالي ، تلاشت

بسبب الأحداث والاضطرابات التي شهدتها دول الشمال الإفريقي، مشيرا إلى ضرورة عدم تسرع المستثمرين بالبيع، والاحتفاظ بما في حوزتهم من أسهم .

وواصلت أسهم المؤشرات الصغري التراجعات الحادة نتيجة استمرار المخاوف بين المستثمرين بالسوق من تصاعد الأحداث بالشارع المصري بعد تكرار حادث مجلس الشعب وتراجع مؤشر"EGX70" و "EGX100" بنسبة 4.71%و4.29% علي التوالي.

وتراجعت جميع الاسهم المتداولة بالسوق بانخفاضات متباينة، ولم يصعد سوي 4 أسهم فقط من إجمالي 189سهما وخسر نحو 182سهما .

واتجهت تعاملات الأجانب نحو البيع، مسجلين صافي بيع 216 مليون جنيه، كما اتجه المصريون الأفراد والعرب إلى الشراء، بنفس مبيعات الأجانب.

 

أهم الاخبار