سيتى بنك:125 مليون دولار من "التمويل الدولية" لدعم الاقتصاد المصرى

مال وأعمال

السبت, 12 نوفمبر 2011 02:18
كتب- عبد الرحيم ابوشامة

 أعلن سيتي بنك  الجمعة عن اختياره من قبل هيئة التمويل الدولية OPIC,  إحدى المؤسسات التابعة للحكومة الأمريكية، ليقوم بدور الممول لإستثمارات تصل قيمتها إلى150 مليون دولار

يوجه منها مبلغ 125 مليون دولار لدعم القطاعات الإقتصادية الحيوية فى مصر, ومن ضمنها قطاعات الأغذية والقطاع الصناعي, وقطاع الخدمات المالية بهدف إنعاش النمو الإقتصاد المصري وخلق فرص عمل .

 وكان مجلس إدارة هيئة التمويل الدولية OPIC ، المسئولة عن تمويل عمليات التنمية في العديد من الدول حول العالم، قد وافق على تمويل استثمارات بقيمة 125 مليون دولار تخصص لمصر للقيام بخطط تنموية ذات نتائج إيجابية على القطاعات الإقتصادية المختلفة وتؤدي إلى زيادة الناتج المحلي لمصر. وسيتم منح هذه الإستثمارات في شكل قرض لمؤسسة القلعة القابضة للإستثمارات المالية وذلك بهدف تمكين المؤسسة من القيام بتوسعات في العديد من القطاعات المختلفة.

 و صرحت  إليزابيث ليتلفيلد, الرئيس والمدير التنفيذي لهيئة OPIC, ان  هدفنا بالتحديد  من وراء هذا المشروع دعم حركات التحول  في دول الربيع العربي في منطقة الشرق الأوسط

وشمال إفريقيا تحتاج إلى الإستثمار في القطاعات الإقتصادية الحيوية لهذه الدولة وقالت ". وأضافت " ان هذا المشروع يستهدف معالجة نقص الإئتمان في مصر حيث تعرضت العديد من الإستثمارات في قطاعات البنية التحتية الهامة للإقتصاد إلى العرقلة والتأجيل بسبب الأحداث السياسية, كما إننا نحتاج أيضا إلى ضخ المزيد من رؤوس الأموال في الإقتصاد الوليد لدولة جنوب السودان. ومن المتوقع ان يتيح هذا المشروع خلق مزيد من فرص العمل وحث الإقتصاد في هاتين الدولتين على تحقيق المزيد من معدلات النمو  للمساهمة  فى دعم الحركات الديموقراطية في كلا البلدين".

 و اكد  أفتاب أحمد, الرئيس  التنفيذى لسيتي بنك مصر, إن هذه الشراكة الإستراتيجية بين مؤسسة سيتي وهيئة OPIC  تجسيداً لإلتزام سيتي بنك بدعم الإقتصاد المصري وتمكين المؤسسات في مصر في مختلف القطاعات من زيادة عائداتها, كما أن قيام البنك بدور الممول لهذه الإستثمارات

ا يعكس الرغبة القوية من جانبة لدعم كافة المبادرات التي يمكن أن تساعد الإقتصاد المصري على تحقيق المزيد من النمو وتوفير مستقبل أفضل للشعب المصري وسيواصل سيتي بنك القيام بالجهود التي تساهم في تحسن الإقتصاد والدفع بمزيد من الثقة في السوق سواء للأفراد من المستثمرين أو الشركات، بالإضافة إلى جذب رؤوس أموال جديدة".

وقالت جويل فهمي نائب الرئيس التنفيذي،سيتي بنك مصر أننا نعمل بشكل دءوب خاصة الفترة الماضية للترويج للفرص الإسثتمارية المتاحة في مصر وذلك بهدف جذب الاستثمارات الي السوق المحلي وقد عملنا  مع مؤسسة القلعة و هيئة التمويل الدولية OPIC  من خلال شبكة فروعنا حول العالم، بهدف تخصيص جزء من الاستثمارات لدعم القطاعات الإقتصادية الحيوية فى مصر خاصة في هذه الفترة التي تمر بها البلاد

ويذكر أن هذه الإستثمارات تمثل خطوة هامة تأتي في إطار إلتزام هيئة OPIC بتوفير استثمارات تصل قيمتها لنحو 2 مليار دولار وذلك بهدف دعم منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وهي الإستثمارات التي كانت قد أعلنت عنها وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون خلال زيارتها إلى مصر في شهر مارس الماضي, وبعدها وافق مجلس إدارة هيئة OPIC  على تخصيص استثمارات إضافية بقيمة 500 مليون دولار، في شهر يوليو الماضى، لتمويل الإقراض للمشروعات الصغيرة في كل من مصر والأردن.

 

أهم الاخبار