رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

اكتشافات عمار الموصلى..رائد جراحة العيون بالعصر الإسلامى

كان زمان

الجمعة, 14 يناير 2022 18:40
اكتشافات عمار الموصلى..رائد جراحة العيون بالعصر الإسلامىعمار الموصلى

كتبت- سلمى محمد

كانت فترة العصور المظلمة فى أوروبا على نقيضها فى الدول الاسلامية، حيث سُميت بالعصر الذهبى لظهور نخبة كبيرة من العلماء المبدعين فى بكافة المجالات، كالطب والعلوم والتاريخ وغيرها، ومن ضمنهم العبقرى عمار الموصلى رائد جراحة العيون.

 

(اقرأ أيضا) أطعمة نقشوها المصريون القدماء على جدران المقابر لحمايتهم من الجوع

 

عمار الموصلى رائد جراحة العيون بالعصر الإسلامى:

 

اسمه الكامل  أبو القاسم عمار بن علي الموصلي،ولد في الموصل، التى كانت زاخرة بالعلماء والأطباء وقد تتلمذ على يديهم حتى اختار التخصص في طب العيون،فاستطاع تشريح العين بدقة وبمنهج علمي سليم، ووصل لعلاج أمراض العيون التي لم يتم علاجها من قبل، وحتى انه اخترع أدوات دقيقة لإجراء الجراحات.

 

سافر الموصلي لعدة بلاد حتى يعرف أكثر حول طب العيون، وقد تعلم عمل تركيبات الكحل وطرق مزجه بالعقاقير المتنوعة لعلاج أمراض العيون،

بعدها قرر الاستقرار في القاهرة وعمل فيها كطبيب للعيون وعُرف باسم الكحال، ظل يعمل فى تطوير المجال حتى أصبح فرعًا مستقلًا بذاته من فروع الطب.

 

ألف عمار كتابه الوحيد الذي يحمل اسم "المنتخب في علم العين وعللها ومداواتها بالأدوية والحديد"، قد تكون من مائة وخمسة وعشرين فصل، وجمع فيه كل ماتعلمه واكتشفه لأمراض العيون وعلاجها، والكثير من العمليات الجراحية الناجحة التى أجراها، كما شرح تركيب العين بدقة، فقال أنها تتكون من ثلاث طبقات وثلاثة رطوبات وتسعة عضلات وأعصاب متصلة بها ، وقد أسمى الطبقات بالشبكية لأنها مكونة من شرايين وعروق مشبكة ، والمشيمية لأنها مشتملة على طبقة الشبكية ويليها الطبقة الصلبة، الذى جعلها

الله ملاصقة لعظم حتى لا تشعر العين بصلابته وقسوته، وقد جعل الله تلك الطبقات الثلاثة لتخدم الرطوبات وتدفع عنها أي ضرر.

 

من الأمراض التي توصل الموصلى لعلاج ناجح لها هو مرض المياه البيضاء، وهو ما قد يسبب فقدان البصر لو لم يعالج بشكل صحيح، فاخترع أداة لإجراء جراحة لها تسمى المقدح الأجوف، وهو تطور للمقدح الذي كان الطبيب اليوناني أنطليوس يستخدمه، لكن أكثر تطورًا فهو مصنوع من النحاس حتى لا يسبب أذى للعين.

 

توصل الموصلي لعلاج غطش البصر لدى الأطفال وهو حالة تعرف باسم العمى الشقي، وهذا الخلل كان يحدث بسبب حول العين لدى الأطفال، وقد عالجه عن طريق تغطية عين واحدة للطفل وهي العين السليمة، وبالنسبة لحياته الشخصية فلم يعرف عنها الكثير حتى تاريخ ميلاده وتاريخ وفاته غير معروفين بدقة، لكن يعتقد أنه قد توفي في القاهرة عام 1020 للميلاد.

 

طالع المزيد من موضوعات كان زمان عبر موقع alwafd.news    

 

موضوعات ذات صلة:

تاريخ الحمامات.. كيف كانت المراحيض في الحضارات الرومانية؟

المسلات الفرعونية هدية للدول في عهد محمد علي وأحفاده