رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حي السيدة زينب.. شهد حفيدة الرسول والحملة الفرنسية

كان زمان

الثلاثاء, 23 فبراير 2021 16:40
حي السيدة زينب.. شهد حفيدة الرسول والحملة الفرنسيةمسجد السيدة زينب

كتبت- سارة سمير:

  في عام 61 هجريًا، اختارت السيدة زينب شقيقة سيدنا الحسين رضي الله عنهما، وحفيدة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، الإقامة في مصر، وذلك بعد استشهاد أخيها الحسين في موقعة كربلاء.

 

اقرأ أيضا:

شاهد.. صور نادرة لحي السيدة زينب وسر تسميتها

 

سرد المخرج طاهر أباظة بالقناة الفضائية المصرية، لبوابة الوفد، قصة حي السيدة زينب العريق، بداية من خروج أهل مصر وعلى رأسهم الوالي "مسلمة بن مخلد الأنصاري" في استقبال السيدة زينب، وتوفت بعد عامًا واحدًا من وصولها إلى مصر، مما جعل الخليفة المعز لدين الله الفاطمي، أن يشيد قبر السيدة زينب (سمى بالمشهد الزينبي)، الذي تحول إلى مسجد يضم ضريح حفيدة الرسول، وسرعان من تطور المسجد وأصبح جامعًا كبيرًا.

 

 

أمام المشهد الزينبي كان يجرى خليج (فرع صغير من النيل) عرف باسم الخليج المصرى، مكان شارع بورسعيد الحالي، وكان فى هذا الموقع قنطرة السباع التي أنشأها السلطان المملوكي الظاهر بيبرس، وموقعها الآن ميدان السيدة زينب، وفي عام 1315 هجريًا /

1898 ميلاديًا تم ردم الجزء الجزء الأوسط من الخليج المصري، تمهيدًا لإنشاء أول شبكة من خطوط الترام وبردم الخليج.

 

اختفت تلك القناطر تحت ميدان السيدة زينب الذي دخل فيه جزء من شارع الكومي وجزء آخر من شارع مراسينا وفي العام نفسه وسع هذا الميدان، وعند عملية التوسيع اكتشفت واجهة جامع السيدة زينب، ومنذ ذلك الوقت أصبح يطلق على ميدان قناطر السباع اسم ميدان السيدة زينب الذي لم يتغير اسمه منذ ذلك الوقت، إذ أصبحت واجهة جامع السيدة زينب تطل على ميدان واسع سمي على اسم صاحبة المقام.

 

 

حول جامع السيدة زينب نشأت حياة حافلة بالنشاط، فموقع حى السيدة مميز يحيط به من الشمال؛ حي الناصرية، ومن الشرق؛ شارع بركة الفيل (التي كانت بركة مياه بالفعل)، ويحد الحي من الغرب؛ شارع المنيرة والمبتديان،

ومن أهم شوارع حي السيدة زينب وأبرزها هو شارع بورسعيد.

 

أما جامع السيدة زينب يتوسط شوارع الحى العريق، ويوجد بجواره قسم شرطة السيدة زينب وورائه يوجد زقاق ضيق به سوق للملابس الزهيدة، وبجانب قسم الشرطة توجد حارة الحوض المرصود، حيث المستشفى الشهيرة للأمراض الجلدية والتناسلية.

 

اقرأ أيضا:

شاهد.. عبد الحليم حافظ يُحيى فرحا شعبيا بالسيدة زينب

 

ومن أبرز معالم حى السيدة نجد مدرسة السنية للبنات أول مدرسة لتعليم البنات فى مصر، وبجوارها حارة "مونج" وهو اسم أحد أشهر علماء الحملة الفرنسية، وسميت هذه الحارة على اسم ذلك العالم الفرنسي، لأن أقام نابليون بونابرت قائد الحملة الفرنسية جعلها مقرًا للمجمع العلمي المصري.

 

 

كما يعد مبنى دار الهلال من أبرز معالم حى السيدة وقد اقاموا الكاتب والصحفي اللبناني جورجى زيدان عام 1892م، كما كانت توجد كلية دار العلوم فى الشارع نفسه، قبل أن يتم نقلها إلى حرم جامعة القاهرة، وأصبح مكانها حديقة عامة تسمى حديقة دار العلوم.

 

يضم الحي الذي شهد وجود الحملة الفرنسية، المعهد الفرنسي للآثار المصرية، وخلف المعهد مباشرةً يقع المركز الثقافي الفرنسي في شارع مدرسة الحقوق الفرنسية، وكان يفصل بين حي المنيرة والسيدة زينب خط سكة حديد لقطار المعادي وحلوان الذي أصبح الآن مترو الأنفاق.