رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نوال أبو الفتوح تركت أدوار الإغراء من أجل دموع ابنها

كان زمان

الثلاثاء, 12 يناير 2021 14:59
نوال أبو الفتوح تركت أدوار الإغراء من أجل دموع ابنهانوال أبوالفتوح

كتبت- سارة سمير:

 بدأت الفنانة نوال أبوالفتوح، مشوارها الفني بالأدوار الثانوية التي تعتمد على الإغراء، لكن سرعان ما غيّرت مسارها بأعمال هادفة وأدوار حفرت اسمها في تاريخ السينما المصرية.

 

 تميزت أبوالفتوح، بأداء شخصية المرأة المتسلطة كما دورها في مسلسل الشهد والدموع ومسلسل الوجه الآخر، إضافة إلى دورها في شخصية الملكة شجرة الدر، لكنها اختفت عن الأضواء لمدة 5 سنوات، لتربية

ابنها، وعادت عام 1979.

غابت الفنانة نوال أبو الفتوح لمدة 5 سنوات للتفرغ لتربية ابنها الوحيد أحمد وبعد بكائه من شدة خجله من أدوار الإغراء التي كانت تلعبها في جميع أدوارها، لتعود في بداية الثمانينات أكثر قوة وتغير جلدها الفني لتقدم أدوار المرأة القوية الحديدية وتبدع

في هذه الأدوار التي لا تنسى بأدائها وانفعالاتها وملامح وجهها.

 

عادت الجميلة نوال أبوالفتوح ولكن بوجه جديد وإبداع أكثر وأكبر فقدمت أروع الأدوار في العديد من المسلسلات الاجتماعية والدينية، وظل إبداعها حتى عام 2004 حيث قامت ببطولة آخر أعمالها مسلسلا المعمورة، وحدث في الهرم.

توفيت نوال أبو الفتوح، في 10 أبريل عام 2007، نتيجة مضاعفات مرض سرطان العظام، الذي كانت تعاني منه لفترة طويلة، والمفارقة المؤثرة أن هذا التاريخ نفس يوم ميلادها، فماتت يوم احتفالها بعمر 67 عامًا.