رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لماذا تحرص منيرة المهدية على ذبح "ديك رومي" بمدخل مسرحها

كان زمان

الثلاثاء, 13 أكتوبر 2020 16:54
لماذا تحرص منيرة المهدية على ذبح ديك رومي بمدخل مسرحهامنيرة المهدية
كتبت - سارة سمير:

كانت الفنانة منيرة المهدية واحدة من أهم مطربات القرن العشرين وأن كانت هي الأهم والأبرز بينهن، إلا أن ظهور كوكب الشرق أم كلثوم، آثر على نجوميتها وفنها، خاصة مع تغير مفهوم الغناء وطريقته وألحانه وكلماته، ليفضل الجمهور طريقة غناء سيدة الغناء العربي.

 

اقرأ أيضا: في ذكرى رحيلها الـ 53.. منيرة المهدية وأم كلثوم "خلاف دائم"

 

المهدية كانت مثل كافة المصريين في ذلك الوقت، تؤمن بالحسد والعين وأن الشرور قد تحاوطها من كل اتجاه، لذلك كانت لديها طقوس خاصة تفعلها قبل الصعود إلى المسرح،

لتبطل العين وتقى نفسها آثر الشرور، لذلك كانت لا تفتتح أي مسرحية او استعراض غنائي إلا إذا ذبحت "ديك رومي أحمر" على باب المسرح.

 

وكانت تفضل أن تظل دماء الديك الرومي فوق العتبة حتى يدوس عليها أول متفرج يدخل الصالة، فتتلوث بها قدماه وتترك آثارها فى الردهة والصالة وأسفل المقعد الذي يجلس عليه.

منيرة المهدية كانت تصر على ألا يأكل لحم الديك إلا اثنان من المقرئين، يظلان طوال النهار

يتلوان القرآن حتى يتم فتح الستارة، وكانت المهدية تعتبر أن ذلك يجلب الحظ الجيد لها فقد كان مسرحها يمتلئ بالمتفرجين.

 

وكانت تلجأ إليها كلما قل الإقبال على مسرحياتها، وظلت تداوم على ذبح الديك الرومي كلما افتتحت رواية جديدة فتذبح الديك الرومي الأحمر وتفرح بمشهد دمائه التي تلطخ أرضية الصالة.

 

تعتبر منيرة المهدية أول سيدة تقف على خشبة المسرح في مصر بل والوطن العربي، وكذلك كانت أول سيدة مغنية تسجل لها أسطوانات موسيقية، وهو ما ساهم في أن يطلق عليها في ذلك الوقت سلطانة الطرب، وكان لسلطانة الطرب منيرة المهدية تلقب أيضًا بصاحبة الصوت الأبيض، وكانت تغني بشكل يومي في أحد مقاهي القاهرة في العام 1905.