رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حكاية المشعلجي الذي أضاء شوارع مصر بالزيت والنار

كان زمان

الأربعاء, 03 يونيو 2020 06:38
حكاية المشعلجي الذي أضاء شوارع مصر بالزيت والنارصورة ارشيفية
كتبت - صفية الدمرداش

تعد مهنة المشعلجي واحدة من المهن التي ظهرت في مصر خاصة مع بداية الفتح الفاطمي لمصر وعرفت منذ زمن بعيد بشوارع المحروسة.

بدأت فكرة انارة الطرق بالأعمدة وعرف المصريين الفوانيس، وتحولت هذة الفوانيس الى عادة فى المنازل طوال العام ثم قامت بتنوير الشوارع بعد ان كانت معتمة اغلب الوقت.

اعتاد المشعلجى اضاءة شوارع مصر مع بداية انتشار اعمدة الاضاءة وهى تقوم على اشعال فتيلة القماش بالزيت والنار،وكانت اضاءة الطرق الرئيسية فى مصر من مهامة وكان يتقاضى راتب شهرى بعتبارة موظف ببلدية القاهرة.

يبدأ عمل المشعلجى مع غروب الشمس حيث يسير فى الشوارع الرئيسية

فقط، ويصعد على الأعمدة التى تشبة الفوانيس وذلك باستخدام السلم الخشبى.بينما كانت الحوارى والشوارع الجانبية تضاء بمجهود الأهالى.

وبمرور الوقت بدأت مهنة المشعلجي في الاختفاء تدريجيا مع بداية دخول وانتشار أعمدة الإضاءة في مصر التي تعتمد على إشعال فتيلة القماش بالزيت والنار، وأوكلت إليه مهمة إضاءة الطرق الرئيسية في مصر، وكان بمثابة الموظف لدى بلدية القاهرة وله راتب شهري مقابل عمله.