رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

نائب رئيس مجلس الإدارة

م.حمدي قوطة

رئيس التحرير

د.وجدي زين الدين

إسحاق نيوتن.. عالم الجاذبية العبقرى فشل في الحياة

كان زمان

الجمعة, 27 ديسمبر 2019 21:25
إسحاق نيوتن.. عالم الجاذبية العبقرى فشل في الحياةإسحاق نيوتن

كتبت - صفية الدمرداش :

 في ليلة عيد الكريسماس من عام 1642 كان ميلاد اسحق نيوتن بقرية وولستروب في انجلترا، بداية لم تكن مبشرة فقد كان من أواخر التلاميذ ترتيبا في فصله، حتى عايره أحد زملائه بهذا ووجه له لكمة قوية في بطنه.

 

قرر الطالب إسحاق نيوتنالانتقام من زميله، بأن يتفوق في المدرسة حتى أصبح الأول فيها، وبالفعل في نهاية العام كان ترتيبه الأول على الجميع.

 

ومن هنا كانت البداية حيث التحق نيوتين بالجامعة في كامبريدج عام 1661، وأثناء دراسته في عام 1665 ضرب الطاعون مدينة لندن فتوقفت الدراسة في الجامعة لمدة سنتين.

انتقل نيوتن خلال السنتين للعيش في الريف مرة أخرى، ومن هنا كانت البداية نحو العبقرية، ففي هذه الفترة

توصل لنظرياته في الضوء وحساب التفاضل وقوانين الميكانيكا.

 

عاد نيوتن مرة أخرى لكامبريدج عام 1667، وابتسمت له الحياة وبصورة سريعة عام 1669 حين تنازل اسحق بارو أستاذ الرياضيات في الجامعة  عن هذا المنصب لصالح نيوتن لأنه توسم فيه العبقرية والنبوغ؛ ليكون نيوتن بروفسر في الرياضيات وهو ابن الـ 26 عاما.

 

وفي عام 1684 يأتي الفلكي الشهير إدموند هالي إلى كامبريدج ليناقش نيوتن في أحد المسائل في الفلك وهاله كم المعرفة المتوفرة لدى نيوتن وأهمية نظرياته التي يتكتم عليها وألح عليه في أن ينشر أعماله في أسرع وقت.

 

بالفعل انقطع نيوتن عن العالم مدة سنة ونصف لكتابة كتابه الأشهر كتاب الأصول الرياضية للفلسفة الطبيعية، وهو الكتاب الذي يتضمن قوانينه الثلاثة في الحركة بالإضافة إلى قانون الجاذبية.

 

وفي عام 1703 أصبح نيوتن رئيسا للجمعية الملكية العلمية، هذا المنصب الذي تبوأه حتى وفاته، وفي عام 1705 منحته ملكة انجلترا لقب فارس.

 

توفي نيوتن في عام 1727 عن عمر ناهز 84 عام، وهو مدفون في كاتدرائية وست منستر ومكتوب على قبره "هنا يرقد ما هو عند نيوتن قابل للوفاة".

وأصيب اسحاق نيوتن بـ"مرض العبقرية"، كما يقول التحليل النفسي الذي فسر تلك الظاهرة على أساس أنها تعويض عن عقدة نقص أصابته في طفولته الأولى.

 

وعلى الجانب الأخر، لم يتزوج نيوتن؛ بسبب طفولته البعيدة عن والدته والتي تركت أثرًا واضحًا عليه من حيث إحساسه بعدم الأمان، ولم يكن له الكثير من الأصدقاء، لكنه اكتسب مخالفين ومنتقدين خصوصًا من مجتمع العلماء.