رئيس حزب الوفد

بهاء الدين أبو شقة

رئيس مجلس الإدارة

د.هانى سري الدين

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شاهد بالصور.."العملات المصرية" رحلة صعود من السحتوت حتى الجنية

كان زمان

الأحد, 07 أبريل 2019 15:14
شاهد بالصور..العملات المصرية رحلة صعود من السحتوت حتى الجنية

كتب - محمد عبدالله:

لكل رحلة بداية وللعملة المصرية ألف حكاية، بدأت من السحتوت حتى وصلت الى 200 جنيه فسك العملة هو جزء من التقدم الحضارى للدول ومصر عرفته من عصر الفراعنة، فبعد ن كانت التجارة بنظام المقايضة  بالقمح والشعير، ومع بدء معرفة المصريين بالذهب والفضة بدأوا بإستخدامها وجرى حساب قيمتها بالوزن ، وفى عام 350 قبل الميلاد تم سك أول عملة حفر عليها اسم الملك ناخوس وسميت النوب نفر.

استمر تطور العملات فى مصر من الإسكندر الاكبر وصولًا للحضارة الاسلامية، حتى وصلت للعثمانيين وعصر محمد على الذى إهتم بالإصلاح الإقتصادى، حيث أصدر قرارًا بإعتبار "الريال" ابو طاقه "المثقوب" المصنوع من الفضة هو العمله الرسمية وقيمته 20 قرش، قبل أن

يصدر فيما بعد "الجنية" الذهب ويساوى 100 قرش.

وجدت العديد من الفئات المختلف كجزء من الجنية فى تلك الفترة فمن السحتوت الذى لربما سمعت هذه الكلمه "انا محلتيش سحتوت" مرورا بالمليم والنكلة، لكل من هذه الفئات والمسميات أصل.

 


السحتوت والتعريفة

"السحتوت" اقتبس الاسم من الشام "فلسطين وسوريا" وكان الجنية يساوى 4000 سحتوت أما المليم  فتم سكه عام1917م فى عهد "السلطان حسين كامل" وجائت تسميته من فرنسا لكلمة فرنسية" Millime "  تعنى جزء من الألف فالجنيه  يقابلة 1000 مليم .

 

النكلة والتعريفة والصاغ

النكلة تساوى مليمين وجاءت من الكلمة الإنجليزية "Nickal" اى ربع

قرش أما عن التعريفة فترجع للكلمة الإنجليزية" Tarff" وتعنى الأجرة حيث كانت أجرة الاتوبيس فى مصر موحده بتعريفه وكان يقابلها 5 مليمات ومازلنا نستخدم لفظ التعريفة على الأجرة حتى الأن، وبالحديث عن الصاغ فأول من سكه هو السلطان سليم الأولويعادل قرش فمن منا لم يسمع " انا ممعيش قرش صاغ".

الشلن والبريزه

 

الشلن فى الاصل عملة انجليزية وتساوى 5 قروش أما البريزه فهى 10 قروش  وسميت بذالك نسبة الى باريس حيث تم سكها فى فرنسا بأمر من الوالى محمد سعيد باشا عام 1863.

الجنيه

الجنيه هى العملة المتداوله فى انجلتر منذ 400 عام مضت وهى "" وتنطق الجيم المصريه والغريب أنه حينما در الجنيه المصرى فى عهد محمد على وكان من الذهب الخالص لم يكن الجنية الإنجليزى معمول به ورغم ذالك فقد تطابقا فى الوزن.

لن تتوقف حكاية العملات فى مصر بل مع كل نهاية ستجد بداية جديدة.