رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجمعة السوادء.. بدأت بتخفيضات وانتهت بقتل وترويع بالصور

كان زمان

الأحد, 04 نوفمبر 2018 14:59
الجمعة السوادء.. بدأت بتخفيضات وانتهت بقتل وترويع بالصورالجمعة السوداء
كتبت - منة الله جمال :

ينتظر محبو الشراء والراغبون في البحث عن أفضل العروض يوم الجمعة السوداء بفارغ الصبر، حتى يفوزا بأي منتج بأسعار أقل من المعتاد، ولكن من منا يعرف أصل الكلمة ومن أين جاءت التسمية.


تشهد أسواق العالم أجمع في آخر جمعة بشهر نوفمر من كل عام، يوم الجمعة السوداء، أو الجمعة البيضاء كما نطلق عليها في المنطقة العربية، وفيها تقدم كبرى المحلات والمتاجر عروضًا وخصومات كبيرة.


سبب تسمية الجمعة السوداء


تعود قصة تسمية الجمعة السوداء، لسلسلة من الأحداث بدأت في القرن العشرين عندما ضربت الولايات المتحدة الأمريكية أزمة اقتصادية عام 1869، بسبب الاحتكار الذي أدى إلى كساد البضائع، ليتم إعلان عدة إجراءات بعدها تشمل تخفيضات هائلة على السلع.


تشير بعض التقارير الأخرى إلى أن التسمية جاءت في فترة الخمسينات عندما تغيب عددًا كبيرًا من الموظفين في عيد الشكر، لمد الإجازة ودمجها مع العطلة الأسبوعية، لذا أطلق ملاك المؤسسات اسم الجمعة السوداء.


أما وصفها بالسوادء فكان سببًا لتجمهر أعداد كبيرة جدًا من مواطني الولايات المتحدة على المحلات والمتاجر الكبرى لشراء الهدايا في موسم أعياد الكريسماس، ما أحدث حالة من الهرج والمرج والاختناقات المرورية والمشاجرات، ما تسبب في الضغط على الشرطة والنقل العام.


تطورت فكرةblack Friday في الثمانينيات، بإعلان المراكز التجارية الكبرى لعروض خرافية، لشد انتباه العملاء والزبائن، كذلك كان هناك غرض مخفي وهو التخلص من البضاعة القديمة

أو الراكدة لديهم.


مواقف طريفة في الجمعة السوداء


لا تخلو أحداث الجمعة السوداء من المواطف الطريفة حول العالم، فمع ارتفاع الأسعار يقبل الزبائن على اقتناص أي فرصة بأي وسيلة، لدرجة أنه في عام 2008، اقتحم أكثر من 3000 شخص أحد أفرع متاجر وولمارت وقتل موظف دهسا بالأقدام، وأصيب العشرات.


ومن وقوع أول حالة وفاة بالجمعة السوادء إلى واقعة غريبة جدًا، فقد رشت سيدة طابور من الزبائن بالفلفل الحار في أحد المحلات، حتى تتمكن هى من شراء أغراضها، وتطلب الأمر تدخل قوات مكافحة الشغب.


التخفيضات في مصر والمنطقة العربية


دخلت البلاك فرايداى مصر عام 2014 من خلال أحد مواقع الشراء الالكترونية، وقوبل الأمر بسخرية شديدة على مواقع التواصل الاجتماعي، إلى أن لاقى قبولًا ورواجًا واسعًا مع الوقت.


أطلقت بعض الدول العربية اسم الجمعة البيضاء على يوم الجمعة السوداء، كالمملكة العربية السعودية، لأنها اعتبرت أن اللون الأسود يشير إلى التشاؤم.