رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"نار الغيرة" تشعل الخلاف بين عبدالحليم وسعاد حسني في "الخطايا"

كان زمان

الجمعة, 14 سبتمبر 2018 15:48
نار الغيرة تشعل الخلاف بين عبدالحليم وسعاد حسني في الخطاياسعاد حسنى وعبد الحليم حافظ (أرشيفية)

كتبت- سلمى محمد :

انتشرت الشائعات قديماً حول وجود قصة حب بين عبد الحليم حافظ وسعاد حسني، رغم عدم وجود دلائل مادية، إلا أنه احياناً تظهر مواقف أو صور تؤكد وجود علاقة ربطت بينهما .

غيرة سعاد حسني على عبد الحليم حافظ

عندما عرض فيلم الخطايا على العندليب وبدأ فى قراءته وأعجب بالقصة وتحمس لتصويره، وكان يجد فيه دور عمره الذى يريد تقديمه لأنه كان يريد أن يتحول من مغني بيمثل إلى ممثل بيغنى وليثبت لجمهوره بانه لديه طاقة

تمثيل رهيبة.

وعندما كان يبحث عن ممثلة للدور النسائي أمامه لم يجد سوى سعاد حسنى الأجدر بتأدية الدور، وبالفعل وافقت السندريلا على الدور لإعجابها به وبقصة الفيلم، وتقاضت العربون وتم الاتفاق مع المخرج وأصبحت مستعدة لتصوير مشاهدها.

ولكن عندما علمت الصحف والمجلات الفنية الخبر بدأت تنشر عن وجود علاقة حب بين العندليب والسندريلا، وأنه لهذا السبب اختارها للدور، وأنهم يستعدون لإقامة حفل زفافهما قريباً،

مما أدى إلى انزعاج عبدالحليم من هذه الشائعات واتصل بعدد من الصحف وطلب منهم نشر تكذيب للأخبار .

لكن ما فعله عبد الحليم أثار غيرة سعاد حسنى وأزعجها نفيه للخبر بهذه الطريقة، وصممت على إزعاجه أيضاً، ولم تجد شىء غير انسحابها من الفيلم، وبالفعل أخبرت المخرج أنها تعتذر عن تأدية الدور قبل بداية التصوير بأيام قليلة.

اتصل بها العندليب ليحاول فهم ما حدث ولكنها لم تكن فى المنزل وفى اليوم التالى أرسلت العربون مع شقيقتها، وتسبب ذلك فى غضب عبد الحليم وقرر البحث عن ممثلة أخرى ووقع الاختيار على نادية لطفى وتألقت فى الدور ونجح الفيلم نجاحا باهرا.