رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

صدق أو لا تصدق.. أم السينما المصرية تبنت "ابنتها الحقيقية" خوفًا من الحسد

كان زمان

الاثنين, 06 أغسطس 2018 00:04
صدق أو لا تصدق..  أم السينما المصرية تبنت ابنتها الحقيقية خوفًا من الحسدأم السينما المصرية

كتبت- سارة سمير:

 

 

هي واحدة من أشهر أمهات السينما المصرية، تنافست على اللقب بالتزامن مع الفنانة أمينة رزق، وكانت حكايتهن متشابه في الزواج وعدم إنجاب الأطفال، هذا ما يعرفه الجمهور لكن الحقيقة عكس ذلك.

فردوس محمد تتبنى ابنتها الحقيقية:

الفنانة فردوس محمد هي صاحبة لقب أم السينما المصرية لاشتهرها بأداء أدوار الأم في الأفلام السينمائية وكانت تأدية بجداره، وربط الجميع بين أداء الفنانة وعدم انجابها

للأطفال، إذ رأى البعض بأنها تعوض الجزء المفقود في حياتها بأدوار الأمومة.

لكن فردوس محمد كان لديها ابنه تدعى "سميرة"، هذا ما كشفته صحيفة "أخبار اليو" بأن سر الفنانة انكشف في حفل زفاف ابنتها التي ادعت تبنها بعدما نصحتها صديقة مقربة بذلك، لأن فردوس عاشت معاناة وألم وفاة 3 أبناء بعد ولادتهم.

فنصحتها صديقتها بأنها إذ عادت وحملت مرة أخرى تنجب الطفلة وتعلن أنها ابنه بالتبني خوفًا من الحسد، وبالفعل نفذت فردوس نصيحة صديقتها وأنجبت ابنتها سميرة في عام 1941، وأعلنت بعد الولادة أن طفلتها توفت وأنها تبنت طفلة من أحد الملاجئ.

فردوس تعلن الحقيقة ولا أحد يصدق:

وبحسب الصحيفة، أعلنت فردوس حقيقة ابنتها في حفل زفافها على محسن نصر مدير التصوير، وانهمرت في الدموع واعترفت بأنها كتمت السر لمدة 17 عام، ولكن الجميع لم يصدق المفاجأة واعتبروا أنها تحاول رفع الروح المعنوية لابنتها بالتبني.