رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

عبدالسلام النابلسي.. أضحك الملايين ومات مقهورًا مفلسًا

كان زمان

الثلاثاء, 10 يوليو 2018 10:47
عبدالسلام النابلسي.. أضحك الملايين ومات مقهورًا مفلسًاعبدالسلام النابلسي

كتبت- سارة حسام الدين:

 يعد الفنان عبدالسلام النابلسي من أشهر صانعي الضحكة بأفلام الأبيض والأسود، فعلى رغم كونه لم يحظَ ببطولة مطلقة خلال عمره الفني، إلا أن وجوده كان لافتًا ومميزًا بالأعمال كافة التى عمل بها.

 وما لا يعرفه البعض عن الجانب الخفي للنابلسي، أنه عانى الأمرين من آلام المعدة خلال حياته، حتى أن الفنانة صباح، التي كانت رفيقته إلى تونس لتصوير فيلم "رحلة السعادة"، قالت إنها كانت تسمع آهات ألمه

من الغرفة المجاورة بالفندق، على رغم أنه كان حريصًا على أن يفتح صنابير المياه حتى تغطي على صوت توجعاته.

 كانت الفاجعة الكبرى في حياته حين أعلن بنك انترا في بيروت إفلاسه الذي كان معناه إفلاس النابلسي هو الآخر لأنه كان يضع كل أمواله في هذا البنك.

 عندما شعر المذكور بدنو أجله كان يترك مفتاح غرفته من الخارج، تحسبًا لوفاته

وحيدًا.

وفي ليلة 5 يوليو 1968 لفظ أنفاسه قبل وصوله إلى المستشفى، ولم تجد زوجته مصاريف الجنازة فتولى صديقه الفنان فريد الأطرش عن طريق شقيقه فؤاد، الذي كان يحاول أن يخفي الخبر عن فريد لكنه علم به من الصحف وانهار مريضًا حزنًا على وفاة صديق العمر.

وبعد وفاته بأيام قليلة كشفت الفنانة زمردة، سرًا يتعلق بحقيقة مرضه، حيث أكدت أنه لم يكن يعاني من مرض بالمعدة، كما أشاع ولكنه كان مريضًا بالقلب منذ عشر سنوات، وأنه تعمد إخفاء ذلك حتى عن أقرب الناس إليه حتى لا يتهرب منه المخرجون والمنتجون.