رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رونالدو .. أمل البرتغال فى اللقب الأول

رونالدو .. أمل البرتغال فى اللقب الأولكريستيانو رونالدو

واحد من نجوم الكرة العالمية كريستيانو رونالدو أمل منتخب البرتغال في تحقيق  اللقب الأول في تاريخ برازيل أوروبا الذين فشلوا في الحصول على اللقب على الرغم من اقترابهم من منصة التتويج أكثر من مرة كان آخرها عام 2004 في البرتغال عندما خسر منتخب البرتغال المباراة النهائية على ملعبه ووسط جماهيره أمام منتخب اليونان بهدف مقابل للا شىء ليبكى رونالدو الذي شارك في تلك المباراة ولم يكن عمره يتجاوز 19 عاما.

انضم رونالدو في سن الـ 16 إلى صفوف فريق شباب سبورتنج لشبونة الشهير وظهر به بمستوى أكثر من رائع مما دعا المدير الفني لمنتخب البرتغال تحت 17 سنة في ذلك الوقت الى ضمه ليشارك في بطولة نظمها الاتحاد الاوروبي لكرة القدم، حيث حظى رونالدو بمراقبة واهتمام على نطاق أوسع وتابعته أكبر الأندية الأوربية  ومنها ليفربول ويوفنتوس وكان أول من لاحظ مهارات رونالدو بدقة المدير الفني السابق لنادي ليفربول جيرار اولييه وعرض على إدارة النادي ضم رونالدو إلى صفوفه ولكن الإدارة رفضت الفكرة لصغر سن رونالدو حيث كان عمره 16 سنة فقط وقال رئيس النادي ان رونالدو شاب ويحتاج إلى بعض الوقت لإعداده كلاعب

كرة قدم.
في صيف 2003 وفي مباراة لسبورتنج لشبونة ضد مانشستر يونايتد أثار رونالدو اهتمام المدير الفني لنادي مانشستر آليكس فيرجسون عندما فاز سبورتنج لشبونة على مانشستر يونايتد في مباراة ودية دولية بمناسبة افتتاح ملعب الفالادي في لشبونة حيث كان رونالدو السبب الرئيسي الذي جعل مانشستر يونايتد يخسر 3/1 حيث أثبت قدرته على اللعب على كل الاجنحة وبعد المباراة تحدث لاعبو المان يونايتد عن مستوى رونالدو في اللعب، ثم ألحوا على فيرجسون لشرائه لأن الأندية الأخرى كانت على وشك شرائه، لذا في 18 من أغسطس 2003 لبس كرستيانو رونالدو القميص الأحمر.
كان مدرب مانشستر يونايتد، آليكس فيرجسون يبحث عن لاعب جناح أيمن لفريقه بعد انتقال ديفيد بيكهام إلى ريال مدريد.
قام رونالدو بتوقيع عقد انتقاله لمانشستر بمبلغ وصل قدره إلى 12.24 مليون جنيه إسترليني وكان مباراته الرسمية الأولى مع مانشستر كلاعب بديل حتى الدقيقة الـ 60 من المباراة ضد بولتون واندررز وكانت النتيجة لتلك اللحظة 1/صفر لصالح مانشستر، دخل المباراة بعد
ساعة من بدايتها واستقبلته الجماهير بترحيب حار في أولد ترافورد وقد أدى المباراة بنشاط وشد دفاع بولتون، بعد دخول رونالدو المباراة صنع هدفين وحصل على ضربة جزاء .
بعد تلك المباراة بدأ اسم رونالدو يظهر بكثافة في الصحافة البريطانية مع عناوين مثل «السماء السابعة» وأعلن الإعلام أنه أحد أفضل لاعبي المانشستر، وقد تمت مقارنته مع أسطورة الشياطين الحمر جورج بيست .
نجح رونالدو في تحقيق الكثير مع مانشستر يونايتد وقاد الفريق للحصول على الدوري الإنجليزي ثلاث مرات ولقب دوري ابطال أوروبا عام 2008 .
في يوم 11 يونيو 2009، قبل مانشستر يونايتد رسميا بالعرض المقدم من قبل ريال مدريد والذي يبلغ 80 مليون حنيه استرليني، مقابل الحصول على خدمات كريستيانو رونالدو، الذي أكد من جديد رغبته في ترك النادي الإنجليزي والانتقال إلى إسبانيا لتحقيق حلمه باللعب في ملعب سانتياغو بيرنابيو، كريستيانو قدم موسما رائعا في 2009 مع ريال مدريد، حيث كان مستواه مع الريال أفضل من مستواه مع مانشستر وكان كريستيانو هو هداف الليجا موسم 2010 / 2011 ثم قاد الريال للفوز بالليجا موسم 2011 م 2012 وأزاح برشلونة عن عرش الكرة الإسبانية كما كان هداف الفريق في بطولة دوري أبطال أوروبا برصيد 7 أهداف.
دوليا شارك رونالدو مع منتخب البرتغال في كأسي العالم 2006 و 2010 ولا ينسى أحد الواقعة الشهيرة عام 2006 مع واين روني وتسببه في طرد النجم الإنجليزي وهو ما تسبب في كراهية واسعة النطاق لكريستيانو رونالدو داخل انجلترا.