"تهامي" :المبادئ الدستورية ضرورة حتمية

قوانين وتشريعات

السبت, 05 نوفمبر 2011 22:21
تهامي :المبادئ الدستورية ضرورة حتميةطارق تهامي عضو الهيئة العليا لحزب الوفد
كتب – محمود فايد :

صرح طارق تهامي عضو الهيئة العليا لحزب الوفد أن المبادئ الدستورية الحاكمة للدستور ضرورة حتمية في حد ذاتها  لا يجوز الإستغناء عنها  خاصة في الفترة الثورية  التي تمر بها مصر لكن المسودة  التي وضعت بها تحتاج إلى إعادة النظر فى عدد من عناصرها لتعكس صورة كاملة للديمقراطية ولتأكيد سلطة الشعب دون إنتقاص.

وأضاف تهامي في مقابلة تليفزيونية لبرنامج  قضايا تشريعية لفضائية النيل للأخبار بأنه عقب الثورات لابد من محددات تسير عليها الشعوب حتي لا يسطو عليها ويلتف عليها من يلتف  مثلما حدث في بعض البلاد التي  سبقتنا بالثورات حيث سبق أن قامت الثورة البلشفية في روسيا  وأحتكر قياداتها  الحكم لفترات كبيرة

 دون تداول السلطة كما هو مراد عقب الثورات وحدث أيضا في فرنسا أم الحريات في العالم مثلما حدث  في روسيا  وكان ذلك جراء عدم وضع مبادئ حاكمة للدستور الجديد  الذي تسير عليه المرحلة التي  تعقب الثورات .

   وتابع بأن من حيث المبدأ لابد من وجود مبادئ حاكمة للدستور  وهذا ماتم التوافق عليها  من قبل جميع القوي السياسية المصرية في وثيقة الأزهروغيرها من الوثائق الأخري التي تم إثارتها  في الفترة السابقة مشيرا إلي أن إثارتها مرة أخري في الوقت الحالي كان عدم توفيق من الدكتور علي السلمي

نائب رئيس مجلس الوزراء خاصة   بعد  إضافة البند 9 و10 الخاص بالقوات المسلحة  حيث تم رفضه جملا وتفصيلا  من قبل حزب الوفد  والذي يضفى حصانة خاصة على القوات المسلحة وميزانيتها بدعوى حماية الأمن القومى وهذا ما يثير الشكوك حول إدارة العسكري لهذه الفترة وإثار الجدل واعتراضات كبيرة بين الأحزاب خاصة أنه  يري أنه ليس  الوحيد الذي يتيح له النظر في الميزانيات هو مجلس الشعب وليس غيره  .رافضا أن يكون للعسكري وضع خاص في السلطة .

واستطرد تهامي  بقوله بأن العنصر الرئيسى لأى عمل سياسى في هذه المرحلة هو الوصول إلى توافق الآراء على المسارات السياسية الرئيسية خاصة وأن الثورة قامت لتنقل مصر من نظام ديكتاتورى الى نظام ديمقراطى واى محاولة لتحقيق ديمقراطية منقوصة أو صورية سوف تفتح الباب لاضطراب سياسى وصدام يؤثر فى استقرار مصر والمنطقة العربية .


شاهد الفيديو :

http://www.youtube.com/watch?v=cY2ToMYpS78