رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

شرق بورسعيد تستعد لاستقبال سفن حمولة 18 ألف حاوية

قناة السويس

الاثنين, 08 سبتمبر 2014 11:35
شرق بورسعيد تستعد لاستقبال سفن حمولة 18 ألف حاوية
بورسعيد - عبدالرحمن بصلة:

أكد كلاوس هولم لورسن، العضو المنتدب لشركة قناة السويس للحاويات، أن الشركة ساهمت في زيادة فرص النقل البحري والتصدير على الصعيدين المحلي والدولي، وتعد المحطة التى تعمل بشرق بورسعيد هى الوحيدة فى مصر القادرة على التعامل مع السفن الكبيرة ذات سعة 15,500 حاوية مكافئة، إضافة إلى أنها تستثمر بصفة مستمرة وتقوم بإجراء التجارب لكى تتسع المحطة لناقلات الحاويات العملاقة التى تصل حمولتها الى 18 ألف حاوية.

جاءت هذه التصريحات فى أولى فعاليات "الملتقى الاعلامي السنوي الأول للنقل البحري"، الذي يقام  فى الفترة من 8 سبتمبر الى 11 سبتمبر الجاري، وتنظمه وترعاه شركة قناة السويس للحاويات وشركة موانئ دبي العالمية – السخنة.
يستهدف الملتقى إلقاء الضوء على أهم مستجدات قطاع النقل البحرى فى مصر وعرض أهم التحديات والفرص التي تواجه القطاع، إضافة إلى تأثيرها المُباشر

على الاقتصاد المصري ويتضمن مجموعة من جلسات العمل عن قطاع النقل البحرى فى مصر، وأن تنظيم هذا الحدث جاء انطلاقاً من استشعار المسئولية نحو قطاع النقل البحري وأهمية مساندة ما تقوم به الحكومة من جهد على هذا الصعيد.
أكد "كلاوس" أن الشركة استضافت الملتقى وهى تحتفل هذا العام بمرور 10 سنوات على وجودها فى مصر استطاعت خلالها أن تجعل من مصر أحد المراكز الرائدة في مجال النقل البحري في منطقة شرق المتوسط بل هذا وقد أكد العضو المنتدب لقناة السويس للحاويات على أهمية هذا النوع من السفن العملاقة التى تعد العمود الفقري للتجارة الدولية الممتدة من الشرق إلى الغرب وبالتالي فإن لها تأثيراً مباشراً على
الاقتصاد المصري من خلال زيادة حجم التجارة وإنعاش حركة الصادرات والواردات.
ومن جانب آخر استضافت شركة موانئ دبى العالمية- السخنة جلسة العمل الثانية تحت عنوان "الواردات والصادرات في مصر ودورها في تعزيز النشاط الإقتصادي"، حيث أكد المهندس ابراهيم الحمادي المدير التنفيذى للشركة على حرص موانئ دبى العالمية على رعاية الملتقى لما له من دور فى المساعدة على زيادة الوعي حول قطاع النقل البحرى فى مصر، وإلقاء الضوء على أهمية الموانئ الحديثة فى دفع النمو الاقتصادي ودعم التنمية.
وأكد الحمادي على التزام موانئ دبي العالمية - السخنة قائلا: "منذ أن استحوذنا على ميناء السخنة قمنا باستثمارات كبيرة من أجل تعزيز البنية التحتية والكفاءة التشغيلية، وكذلك تنمية مهارات موظفينا بما يلبي احتياجات العملاء على نحو أكثر كفاءة. إن الميناء في وضع جيد يؤهله للمساهمة في نمو مصر ولتعزيز موقعة كبوابة مهمة للتجارة".
هذا ومن المنتظر أن يتضمن الملتقى على مدار الأيام الثلاثة المقبلة زيارات ميدانية للإعلاميين المشاركين بالملتقى لمحطة موانئ دبي العالمية - السخنة ثم محطة قناة السويس للحاويات بشرق بورسعيد.