رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مواطنون يشيدون بسهولة إجراءات شراء شهادات القناة

قناة السويس

الخميس, 04 سبتمبر 2014 12:42
مواطنون يشيدون بسهولة إجراءات شراء شهادات القناة تصوير نسمة السهيتى :
كتب – أحمد شوقى

شهدت فروع البنوك الأربعة الموكل إليها إصدار شهادات الاستثمار الخاصة بتمويل حفر الممر الملاحى الجديد لقناة السويس, وهم بنوك الأهلى ومصر والقاهرة وقناة السويس, بمنطقة وسط البلد, إقبالاً كثيفاُ من المواطنين الذين حرصوا على شراء الشهادات مع بداية صباح اليوم الخميس.

يأتى ذلك خلال أول أيام إصدار شهادات استثمار قناة السويس, بعدما أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي أول أمس الثلاثاء, القانون الخاص بهذه المسألة, حيث تواصلت "بوابة الوفد" مع عدد من المواطنين للوقوف على سبب مشاركتهم فى شراء الشهادات, وللتعرف على وجهات نظرهم فيما يتعلق بمشروع القناة الجديدة.

قال حمدى أحمد مصطفى, أنه لم يأخذ فى اعتباره عائد الـ 12% من وراء هذه الشهادات, بقدر حرصه على المشاركة فى

تمويل أعمال حفر الممر الملاحى الجديد لقناة السويس, لافتاً إلى أنه تبرع مُسبقاً لصالح صندوق "تحيا مصر" قبل الإعلان عن شهادات الإستثمار الخاصة بقناة السويس.

وأضاف أن مشروع القناة الجديدة من شأنه أن ينقل مصر نقلة كبيرة للأمام بحيث تكون فى مصاف الدول المتقدمة, مما سينعكس على مستوى معيشة المواطن المصرى فى نهاية المطاف.

واوضحت "إيمان", أنها أقدمت على شراء هذه الشهادات عندما علمت ان العائد من وراءها 12% وهو أكبر عائد فى السوق فى الوقت الحالى, مشيرة إلى أن هذا العائد سيسهم فى توفير النفقات الخاصة بتربية أبناءها, وخصوصاً أن

لديها إبنة طالبة فى مرحلة الثانوية العامة.

  وفيما يتعلق بالصعوبات التى واجهتها أثناء عملية الشراء, قالت أن الموظفين تحلوا معها بالخلق الكريم, كما أن الإجراءات كانت ميسرة للغاية, إلا أنها عانت من الزحام الشديد, حيث أُرغمت على الوقوف لمدة طويلة من أجل إنهاء الإجراءات.

فيما أشار ثالث يدعى خالد على أحمد, مفتش ضبط قضائى بمصلحة الجمارك, أنه قام بشراء شهادات له ولنجليه, موضحاً أنه شارك فى شراء شهادات الاستثمار الخاصة بقناة السويس نكاية فى جماعة الإخوان الإرهابية.

وأشار إلى أن الإجراءات كانت سهلة وميسرة من موظفى الفرع الرئيسى للبنك الأهلى, بالمقارنة مع موظفى البنك الأهلى بالسيدة ذينب, قائلاً: "رحت قبل كده أتبرع لصندوق تحيا مصر بفرع البنك الأهلى بالسيدة ذينب, لكنهم عاملونى وحش, لأن معظمهم كانوا بدقون, ولما طلبت أقابل المدير زعقولى".

واعتبر خالد أن طول مدة الانتظار, كانت هى المشكلة الوحيدة التى قابلته خلال إجراءات شراء الشهادات.