رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل محاكمة قتلة متظاهرى الجيزة للغد

في أروقة المحاكم

السبت, 17 سبتمبر 2011 19:32
تأجيل محاكمة قتلة متظاهرى الجيزة للغد
القاهرة-أ ش أ:

أرجأت محكمة جنايات الجيزة في جلستها المنعقدة اليوم برئاسة المستشار محمد فهيم درويش، محاكمة 17 من الضباط وأفراد الأمن بأقسام

بولاق الدكرور والحوامدية وأبو النمرس المتهمين بقتل 5 وإصابة 17 آخرين من المتظاهرين السلميين يومي 28 و29 يناير الماضي، وذلك إلى جلسة بعد غد لاستكمال سماع أقوال شهود الإثبات في القضية.
بدأت المحكمة اليوم في الاستماع إلى أقوال شهود الإثبات في القضية، واستهلت الجلسة بمناقشة أول شاهد ويدعى كريم رمضان "جزار" والذي أكد أمام المحكمة انه أصيب بطلق ناري أمام قسم بولاق الدكرور أثناء سيره بالطريق لحضور حفل زفاف أحد أصدقائه.

وأشار إلى أن العيار النارى مازال فى جسده حتى الآن ولم يتم استخراجه وأضاف فى شهادته أنه لم ير الشخص الذى أطلق عليه الرصاص ولكن سمع بعض الأشخاص تردد عبارات "يا حكومة بطلي ضرب" وبعدها شعر بطلق ناري يخترق جسده وأصيب بحالة إغماء ولم يشعر بنفسه إلا وهو في المستشفى.
وقال إنه لم يتمكن من تحديد الشخص الذى أطلق عليه الرصاص، ولكن هناك شخص يدعى حمدى أخبره أن المقدم هانى شعراوى رئيس مباحث قسم بولاق الدكرور
(أحد المتهمين في القضية) هو الذى اطلق عليه الرصاص . وذكر أن صديقه هشام لقي مصرعه في ذات اليوم الذي أصيب فيه وفى نفس الظروف .
وأكد الشاهد الدكتور حازم حسام "طبيب شرعى" أنه قام بتوقيع الكشف الطبى على أحد المتوفين ويدعى موسى قطب، غير أنه قال إنه لا يتذكر تحديدا ما أورده في تقريره نظرا لكونه منذ فترة طويلة نسبيا.
وناقشت المحكمة الدكتور هانى إبراهيم حنا "طبيب عظام بمستشفى بولاق الدكرور" والذي أكد فى شهادته أنه فى يوم 7 فبراير الماضى حضر المصاب أحمد إبراهيم لتوقيع الكشف الطبى بالعيادة الخارجية بمستشفى بولاق الدكرور وكان يضع "جبيرة" على ساقه الأيمن، وتبين أنه مصاب بكسر بعظام الساق، لافتا إلى أنه لا يمكن الجزم بنوع الأدلة التى أحدثت إصابته.

أهم الاخبار