رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المتهمون فى أحداث محمد محمود يتشاجرون مع المصورين

في أروقة المحاكم

السبت, 13 أكتوبر 2012 13:26
المتهمون فى أحداث محمد محمود يتشاجرون مع المصورينأحداث شارع محمد محمود (صورة أرشيفية)
كتب - سامية فاروق ومونيكا عياد:

رفض المتهمون في قضية أحداث محمود في ثاني جلسات محاكمتهم المنعقدة يأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار جمال الدين صفوت رشدى تصويرهم، ووقعت مشادات كلامية بين المتهمين والمصيرين.

وقال المتهمون عقب دخولهم قفص الاتهام "احنا مش بلطجية علشان تصورونا شوفوا مين البلطجية الحقيقيين وصوروهم"، وقالوا إن المحامين اعلمونا انه من حقنا الاعتراض علي تصويرنا وهذا حق قانوني، وهدد احد المتهمين المصورين الذين وقفوا امام القفص قائلا: "احنا هنخرب الدنيا لو لم تمتنعوا عن تصويرنا"، فتدخل

أمن القاعة للسيطرة علي الموقف، وحاول ابعاد المصورين عن قفص الاتهام الذي يقع شمال القاعة، وطلب منهم الجلوس في مقاعد الجانب الايمن في محاولة من الامن لابعاد المصورين عن قفص الاتهام لتهدئة المتهمين الذين ثاروا بمجرد رؤيتهم الكاميرات .
قبل بدء الجلسة حضر 48 متهما من ضمن 379 متهما فى أحداث محمد محمود، التى شهدت مصادمات بين المتظاهرين وقوات الأمن
فى شهر نوفمبر من العام الماضى لاتهامهم بالتجمهر والاعتداء على الشرطة، وحرق مبنى مأمورية الضرائب وسيارات وزارة الداخلية، وجلسوا في المقاعد الخلفية من القاعة، وقبل صعود هيئة المحكمة للمنصة تم ايداع المتهمون قفص الاتهام، واثبتت المحكمة حضور 48 متهما .يذكر ان مرسي قد اعفي عن معتقلي الثورة ومن بينهم المتهمون في احداث محمد محمود الذين حضور الجلسة بملابسهم المدنية.
شهدت الجلسة الاولي  بعض الطلبات للمدعين بالحق المدنى، الذين ادعوا مدنيا بمبلغ 100 ألف جنيه ضد وزير الداخلية الأسبق منصور عيسوى، كما طلب دفاع المتهمين الحصول على صورة رسمية من أوراق القضية كاملة شاملة التقارير

 

أهم الاخبار