رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استمرارحبس العادلي ورمزي وفايد والشاعر

في أروقة المحاكم

الاثنين, 21 مارس 2011 20:22
كتب- محمد عبد الفتاح:

قررت نيابة أمن الدولة العليا تجديد حبس حسن عبدالرحمن مدير أمن الدولة، واللواء اسماعيل الشاعر مدير أمن القاهرة واللواء عدلي فايد مدير الأمن العام، واللواء أحمد رمزي مديرالأمن المركزي السابقين لمدة 45 يوما في قضية قتل والشروع في قتل عشرات

الشباب من المتظاهرين في الثورة. ووجهت النيابة لقيادات الداخلية السابقين تهم اطلاق الرصاص الحي علي المتظاهرين يوم 28 يناير الماضي.

 

وفرضت أجهزة الأمن إجراءات مشددة حول خروج قيادات الداخلية من

مقر النيابة العامة ونقلهم إلى سجن مزرعة طره. وتجري النيابة العامة تحقيقات موسعة حول تسبب الأربعة في قتل المتظاهرين أثناء الثورة، ضربا بالرصاص ودهسهم تحت عجلات عربات الأمن المركزي والسيارات المدرعة.

يذكر اهم سيواجهون جميعا أمام النيابة يوم الخميس الوزير السايق حبيب العادلى, الذى ألقى بتهم قتل المتظاهرين, والتسبب فى الإنفلات الأمنى عليهم.

أهم الاخبار