تأجيل سماع شهود الإثبات فى قضية ماسبيرو 2 أكتوبر

في أروقة المحاكم

الاثنين, 03 سبتمبر 2012 12:15
تأجيل سماع شهود الإثبات فى قضية ماسبيرو 2 أكتوبرأحداث ماسبيرو
كتب - سامية فاروق ومونيكا عياد:

قررت محكمة جنايات القاهرة اليوم الاثنين تأجيل ثان جلساتها لمحاكمة كل من "مايكل عادل نجيب فرج ومايكل مسعد شاكر"، لاتهامهما بسرقة رشاش آلى من القوات المسلحة أثناء المواجهات التي وقعت بين أفراد الشرطة العسكرية والأقباط، في الأحداث المعروفة إعلامياً بأحداث ماسبيرو، لجلسة 2 أكتوبر مع تكليف النيابة العامة بالتنبيه على شهود الإثبات بالحضور في الجلسة القادمة وإلا ستضطر المحكمة إلى اتخاذ الإجراءات القانونية معهم.

وصدر القرار برئاسة المستشار صلاح الدين رشدي بعضوية المستشارين سعيد أحمد على الصياد ود.فتحي عزت رئيسي المحكمة، وأمانة سر محمد جبر وحسام عبد الرسول .
بدأت الجلسة بداخل غرفة المداولة في تمام الساعة 11,30 صباحا،  بإثبات حضور المتهم الأول وللمرة الثانية لم يحضر المتهم الثاني، وقام رئيس المحكمة بقراءة الخطاب الوارد من القضاء العسكري

للمحكمة الذي ورد فيه اعتذار طاقم مدرعة فهد التي استولى منها على الرشاش وضابطي القوات المسلحة بسبب دواعي عملهم وطلب تحديد جلسة اخرى لسماع أقوالهم خلال شهر أكتوبر القادم.
إلا أن دفاع المتهم الأول أصر على سماع أقوال كافة شهود الإثبات وعرض الاسطوانات المدمجة المسجل عليها أحداث ماسبيرو، كما طلب تقرير عميد كلية الإعلام، الذي أفاد خلو تلك المقاطع من صور المتهمين، في حين تنازل الدفاع عن سماع أقوال طاقم المدرعة وتمسك بطلبه بسماع أقوال ضابط التحريات والضابط الذي ألقى القبض على المتهم.

 

 

أهم الاخبار