5 سنوات سجنًا للسنى فى قضية قتل المتظاهرين

في أروقة المحاكم

الأربعاء, 30 مايو 2012 12:59
5 سنوات سجنًا للسنى فى قضية قتل المتظاهرينمحمد السني
كتب - سامية فاروق ومونيكا عياد:

في حكم مفاجئ لسلسلة البراءات التي حصل عليها محمد إبراهيم عبدالمنعم الشهير بمحمد السني أمين شرطة الزاوية الحمراء، قضت محكمة جنايات شمال القاهرة، بمعاقبة السنى بالسجن المشدد 5 سنوات وإحالة الدعاوي المدنية للمحكمة المدنية المختصة.

وجاء الحكم على السني في إعادة محاكمته في حكم الإعدام غيابيا بتهمة قتل 18 متظاهرا،  وإصابة 3 آخرين يوم جمعة الغضب، عن طريق إطلاق النيران عليهم بشكل عشوائى قاصدًا إصابة بعضهم وتفريق الباقين .
كما قضت المحكمة ببرائته في 

قضية أخري متهم  فيها بصحبة باسم رشدي نقيب شرطة والأمناء محمد شندي ورجب عبد الشكور وأنور أمين وصبحي عبد الوهاب وشهرته "أبوصدام" بقسم شرطة الزاوية الحمراء بقتل أشرف موسى حجاب أمام القسم يوم 28 يناير الماضى المعروف إعلاميا بـ ''جمعة الغضب'' ورفض جميع الدعاوي المدنية.
صدر الحكم  برئاسة المستشار جمال القيسونى وعضوية المستشارين شعبان الشامى وإبراهيم أنور وأمانة سر أحمد جاد
وعامر أحمد.
كانت النيابة العامة قد أمرت بتطبيق أقصى عقوبة على المتهم، كما أكد ممثلها أن التسجيلات أثبتت قيام المتهم بإطلاق النيران من سلاح آلى، وهو ما يصل مداه إلى آلاف الأمتار ويصل مدى الإصابة منه إلى ألف و500 متر بما يؤكد أن الغرض من استخدامه لم يكن تفريق المتظاهرين، ولكن إصابتهم.
وأضافت النيابة العامة أن قسم الزاوية الحمراء لم يقع به أى حرائق تدل على وجود حالة دفاع شرعى عن النفس، وأنه لا يعقل أن يكون الدفاع عن النفس ضد حدث مستقبلى، حيث إنه وقت إطلاق الرصاص لم يكن هناك من يهجم على القسم.

 

أهم الاخبار