إجراءات أمنية مشددة قبل قضية التوحيد والجهاد

في أروقة المحاكم

الاثنين, 28 مايو 2012 10:36
إجراءات أمنية مشددة قبل قضية التوحيد والجهاد
الإسماعيلية – ولاء وحيد :

فرضت الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية إجراءات أمنية مشددة  على مجمع محاكم الاسماعيلية تزامنا مع النظر في قضية الهجوم المسلح على قسم شرطة العريش وبنك الاسكندرية والتي أسفرت عن مقتل 7 بينهم 3 ضباط و3 مجندين ومواطن.

ويحاكم في القضية  12 متهما حضوريا من إجمالي 25 متهما  من أعضاء تنظيم التوحيد والجهاد في القضية برئاسة

المستشار حسن محمد فريد السيد وعضوية المستشارين محمد عاطف محمد النيداني و خالد حماد وسكرتارية رضا رجب .
ويواجه المتهمون مجموعة من الاتهامات منها إنشاء  وإدارة جماعة التوحيد والجهاد التي تدعو إلى تكفير الحاكم وإباحة الخروج عليه والاعتداء على أفراد القوات المسلحة باستخدام القوة
والعنف.
كما يواجه المتهمون أيضا تهم قتل ثلاثة ضباط بينهم ضابطان بالشرطة وضابط بالقوات المسلحة بالإضافة إلى ثلاثة مجندين ومواطن والشروع في قتل آخرين في هجمات مسلحة على بنك الإسكندرية وقسم شرطة ثان العريش خلال شهري يونيو ويوليو من العام الماضي.
وتشمل التهم تخريب مبان وأملاك عامة وسيارات وأسلحة القوات المسلحة والشرطة وإلقاء عبوات مفرقعة وسرقة أسلحة نارية وذخائر مملوكة لوزارة الداخلية بالإضافة إلى حيازة محررات ومطبوعات تتضمن ترويجا لفكر الجماعة.

أهم الاخبار