دفاع فتحى سرور يكذب شاهد الإثبات

في أروقة المحاكم

الثلاثاء, 15 مايو 2012 11:13
دفاع فتحى سرور يكذب شاهد الإثبات فتحى سرور
كتب ـ محمد سعد:

كذب دفاع المتهم الرابع الدكتور احمد فتحى سرور رئيس مجلس الشعب السابق ادعاءات شوقى محمد شوقى المحرر بجريدة روز اليوسف، شاهد الإثبات السادس عشر بالقضية من تمكنه من سماع أصوات المتظاهرين خارج المجلس يوم موقعة الجمل، مؤكدا ان نوافذ مجلس الشعب مصفحة لدواعٍ أمنية.

وردا على سؤال من الدفاع ، "ألا يعلم الشاهد ان المدبح لم يعد موجودا بمنطقة السيدة زينب وانه نقل للبساتين قبل الثورة بحوالى 7 سنوات"، "انا مش محقق عشان

اعرف المدبح اتنقل ولا لأ".
وشكك الدفاع فى حضور شوقى لاجتماع مع سرور بالمجلس يوم 2 فبراير عن طريق تقديم صور فوتوغرافية للاجتماع والتى ظهر فيها شوقى واقفا فى آخر الطاولة وليس بجوار الدكتور عبد الأحد جمال الدين كما ادعى فى التحقيقات.
ودافع الشاهد عن نفسه بأنه كان يجلس بالفعل بجوار الدكتور عبد الأحد فى المقعد الذى يجلس عليه محرر الاخبار محمد
عبد الحافظ إلا ان الصورة المعروضة كانت بعد قيامه لإجراء اتصالات مع جريدته لإملاء الأخبار التى يتحصل عليه حتى يتسنى لهم نشرها، وأنه كان يقوم لوجود زميلته بالجريدة ولاء حسن وأنهما كانا يتناوبان القيام لإملاء الأخبار.
وتابع الدفاع مشككا فى أقوال الشاهد: ما قولك بأنه وفقا لما ورد بصفحتك على فيس بوك انك عرفت خبر احتراق المتحف المصري من خلال الاخبار وانت فى بيتك الساعة 5 و26 دقيقة وهذا ما كتبته انت على موقعك فى حين انه فى التحقيق ذكرت انك عرفت ذلك الساعة السابعة اثاء تواجدك بالتحرير، إلا أن المحكمة رفضت  توجيه السؤال.

 

أهم الاخبار