شاهد مجزرة بورسعيد: الجنود دافعوا عن مشجعى الأهلى

شاهد مجزرة بورسعيد: الجنود دافعوا عن مشجعى الأهلىأحداث ستاد بورسعيد
كتبت – مونيكا عياد ومحمد معوض:

فجر أحد شهود الإثبات في قضية مذبحة بورسعيد المتهم فيها ٧٣ متهما  منهم ٩ من قيادات الداخلية بقتل ٧٤ من مشجعي الاهلي أثناء مباراة الاهلي والمصري بستاد بورسعيد مفاجأة من العيار الثقيل.

قال أمام جنايات بورسعيد في خامس جلساتها برئاسة المستشار صبحي عبد المجيد اليوم ان بعضا من جنود الامن المركزي قاموا بخلع ملابسهم الميري أثناء الواقعة وقاموا بسب الداخلية والكورة  وحاولوا الدفاع عن جماهير الاهلي التي تعرضت لاعتداءات وحشية .
وأكد الشاهد أن هؤلاء الجنود قاموا بذلك من تلقاء أنفسهم وليس

بناء علي أوامر وتعليمات من القادة، موضحا ان قيادات الداخلية  كانت تشاهد الاعتداءات وتقف تضحك علي الناس وهي بتموت.
وأضاف إنه شعر بأن قوات الجيش ستتدخل لحل المشكلة ، لكن لم يحدث ذلك وشعرت بأن هناك حالة تواطؤ .
ووقعت مشادات كلامية بين الشاهد الثالث ودفاع المتهم الذي اتهمه بالكذب ، وذلك بعدما أنكر الشاهد أمام المحكمة حمله أحد الشماريخ واطلاقه عقب إحراز الاهلي الهدف الاول علي عكس ما
أقر به في تحقيقات النيابة ، فصفق أهالي المتهمين وهتف المتهمون داخل قفص الاتهام " الله اكبر " فتدخل دفاع المدعي بالحق المدني معترضا علي هجوم دفاع المتهمين علي الشاهد  واصفا ذلك بإرهاب الشاهد أثناء الإدلاء بشهادته.
وقررت المحكمه تأجيل عرض الاسطوانات لليوم لتعذر حضور الخبير الفني المنتدب من هيئة الاذاعة والتليفزيون.
في بداية الجلسة تم إدخال المتهمين داخل قفص الاتهام و علق المدعون بالحق المدني علي واقعة المصادمة التي وقعت بين سيارة نقل و موكب تأمين المتهمين لإحضارهم من محبسهم بجلسة امس ان تلك ليست مصادمة عادية و لكنها محاولة لتهريب المتهمين نتج عنها إصابة 4 أمناء و القبض علي سائق السيارة النقل .

أهم الاخبار