أنصار منصور لهيئة المحكمة: ارحل ارحل...

رجائى عطية يطالب بتنحى هيئة محكمة "الجمل"

رجائى عطية يطالب بتنحى هيئة محكمة الجمل صورة أرشيفية
كتب - محمد سعد خسكية:

استأنفت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار مصطفى حسن عبدالله اليوم السبت محاكمة المتهمين بالتحريض على قتل المتظاهرين بميدان التحرير خلال يومي 2 و3 فبراير والمعروفة بموقعة الجمل.

وكعادتها، بدأت الجلسة بطلب هانى عبادة الحاضر عن لجنة المحامين الاستفسار عن منع الأمن لهم من الدخول بناء على تعليمات رئيس المحكمة، وسأله رئيس المحكمة: انتوا جايين حاضرين عن مين، فرد عبادة: عن ثلاثة متهمين بالقضية هم مرتضى منصور ونجله وسعيد عبد الخالق، إلا أن عبد الخالق رفض أن يترافع عنه المحامى.


من داخل القفص تحدث كل من المتهمين محمد عودة "دول هربانين وباعتين ناس تبوظ القضية  ورجب حميدة "تعالوا هنا واثبتوا براءتكم امام المحكمة واحنا متأكدين من سلامة موقفنا".


وهنا نهر رئيس المحكمة الجميع بقوله: مش معقول كده، مش عارف اشتغل، واحد واحد يا أساتذة بعد إذنكم، وأكد ان التعليمات الصادرة للأمن هى حضور المحامين عن المتهمين الحاضرين والمدعين بالحق المدني وفق ما تسمح قاعة المحاكمة، كما أمر رئيس المحكمة الأمن بالابتعاد عن القفص حتى يتمكن المتهمون من رؤية هيئة المحكمة،

وذلك استجابة لطلب محمد عودة.


بدأ المستشار حسن عبد الله الجلسة بالتنبيه على الصحفيين تحرى الدقة عند كتابة الآيات القرآنية التى ترد فى الجلسة، والتشديد على أن المحكمة تفتح صدرها لقبول أي طلبات فى إطار قانون الإجراءات والعقوبات.


وأمرت المحكمة بالنداء على المتهمين والذين جاءت ردودهم "موجود ياسيادة الريس"، "موجود"، "افندم"، "حاضر يافندم.


بعدها طلب المتهم محمد عودة من المحكمة السماح له بدقيقة للكلام، قائلا: اسمحلى بدقيقة ياسيادة الريس قبل ما أموت، انا راجل عندى 74سنة وعندى أمراض كتيرة وانا ضمن تسعة متهمين محبوسين احتياطيا منذ عام ولدى 40 من الابناء والاحفاد تضرروا من الحبس، لان نظرة المجتمع تختلف من المحبوس للمفرج عنه فى نفس القضية ونفس الاتهام، ووجود 15 متهما مفرجا عنهم يخل بميزان العدالة ويعلم الله انى لا أشك لحظة فى عدالة سيادتكم.


بعدها أعلنت المحكمة ان جلسة اليوم مخصصة لمشاهدة الأحراز التى سبق مشاهدتها

وذلك لانضمام عضو جديد للدائرة وهو المستشار أحمد دهشان، رافضة عرض أي سى ديهات أخرى طالب دفاع المتهمين بعرضها.


من جانبه طالب رجائى عطية، محامى المتهم السادس عشر، المحكمة بالتنحى تماما عن نظر الدعوى، مشيرا الى ان التحقيقات لم تأخذ حقها من طرف العدالة والحقيقة، وتابع: أحس ان سير الاجراءات على هذا النحو فيه ـ مع كامل الاحترام والتقدير ـ مصادرة من المحكمة على الدفاع والمتهمين وإنى أبديت ان المتهم العاشر مرتضى منصور والصادر بحقه أمر ضبط وإحضار ـ لا ينال حقه الواجب فى رحاب العدالة، وانه قد تنحى السيد عضو اليمين لاستشعار الحرج فيما لا نعرفه وتأكدت انباء عن دوائر الرد استشعر قضاتها الحرج فتنحوا وتحدث الزميل اليوم عن طلب لرئيس محكمة استئناف القاهرة بمشاحنة بين رئيس المحكمة اليوم والمتهم مرتضى منصور، واختم بحديث المصطفى الذى ختمه بقوله : استفت قلبك وان أفتاك الناس وافتوك.


بعدها دوت القاعة بالتصفيق الحاد، ثم رفعت المحكمة الجلسة لعدم توافر الهدوء وهتف بعدها انصار المتهم العاشر مرتضى: ارحل ارحل.


شهدت جلسة الاستراحة فى محاكمة موقعة الجمل مشادات بين أنصار مرتضى منصور وأنصار رجب حميدة الذين طالبوا بالإبقاء على هيئة المحكمة والتأكيد على ان من يطالب بتنحى المحكمة هو مدان فى القضية.


وردد أنصار مرتضى منصور هتافات: وانت متمسك بالهيئة دى ليه، اخرج اخرج بره القاعة.
 

أهم الاخبار