رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حبس نائب القمار وصديقه

في أروقة المحاكم

السبت, 26 فبراير 2011 13:47
كتبت - مونيكا عياد:


قضت محكمة جنح قصر النيل أمس، بمعاقبة كل من ياسر صلاح، عضو مجلس الشعب السابق عن الحزب الوطني والمعروف إعلاميا بـ«نائب القمار»، وصديقه خالد عبد الحميد، صاحب شركة اتصالات، بحبسهما 6 أشهر وكفالة ألف جنيه وغرامة 500 جنيه لكل منهما لاتهامهما بمزاولة لعب القمار بأحد فنادق القاهرة، كما قضت ببراءتهما من تهمه تزوير جواز سفر، وغلق المؤسسة الفندقية التي سمحت لهما بمزاولة لعب القمار.

صدر الحكم برئاسة المستشار شريف إسماعيل رئيس المحكمة وحضور ضياء حلمي وكيل أول نيابة

قصر النيل، وأمانة سر عادل حنفي.

جاء الحكم بعد أن أطمأنت هيئة المحكمة لحيثيات القضية التي تؤكد أن المتهم الأول استهان بمكانته وتوجه لصالة القمار واستمر في تردده حتي يناير 2010 وتم إثبات ذلك من خلال مقاطع الفيديو وشهادة العاملين في الفندق الذين أكدوا أنهم شاهدوه أكثر من مرة يتردد علي صالة القمار.

كانت النيابة العامة قد أحالت المتهمين للمحاكمة لاتهامهما بارتكاب تزوير في جوازي سفر

منسوب صدورهما للسلطات الرسمية المختصة بدولة غينيا، حيث تسمى النائب البرلماني باسم خلافا لاسمه الحقيقي ووضع صورته عليها، فيما وضع صديقه اسمه وصورته على جواز السفر الغيني.

وذكرت النيابة في أمر الإحالة أن النائب البرلماني وصديقه استعملا جوازي السفر المزورين بأن قدماه للموظف المختص بصالة مزاولة ألعاب القمار بفندق سوفيتيل الجزيرة ليتمكنا بموجبهما من التواجد بذلك المكان ومزاولة ألعاب القمار مع علمهما أن دخوله قاصر على غير المصريين.

وسبق للنائب ياسر صلاح أن صدر ضده حكما استئنافيا بالحبس لمدة عامين إثر إدانته بالتهرب الجمركي أثناء عودته إلى القاهرة قادما من أبو ظبي وبحوزته 550" تليفون محمول" حاول تهريبها من سلطات الجمرك بميناء القاهرة الجوي.

أهم الاخبار