رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

تأجيل نظر انتخابات الزراعيين لـ 14 أبريل

تأجيل نظر انتخابات الزراعيين لـ 14 أبريل
كتبت- مونيكا عياد:

قررت الدائرة الأولي بمحكمة القضاء الإداري برئاسة المستشار عبد الله ابو العز رئيس مجلس الدولة تأجيل نظر وقف انتخابات نقابة الزراعيين لجلسة 14 أبريل المقبل للاطلاع علي المستندات.

دفع محامي حركة "زراعيين ضد الفساد" بالطعن علي الانتخابات شكلا وموضوعا وطالب بسرعة حجزها للحكم، فيما طالب محامي النقابة بأجل للاطلاع علي المستندات المقدمة.
نظم أعضاء نقابة الزراعيين وقفة احتجاجية امام سلالم مجلس الدولة احتجاجا على ما وصفوه بتزوير الانتخابات على مستوى الجمهورية في النقابات الفرعية والرئيسية.
قال محسن هاشم منسق حركة زراعيين ضد الفساد إن الفساد داخل النقابة وصل إلى حد اختلاس 160 مليونا من صندوق المعاشات و6 ملايين من صندوق الرعاية الصحية، مضيفا تقدمت بهذه الاتهامات فى بلاغ رسمى للنائب العام تم تحويله إلى جهاز الكسب غير المشروع.
يذكر أن حركة زراعيين ضد الفساد تم انشاؤها عقب ثورة 25 يناير لمحاربة الفساد فى نقابة الزراعيين وانضم

إليها مؤسسة ائتلاف المهندسين الزراعيين للتنمية.
  وقال فتحى عوض رئيس مجلس الامناء إن هدف المؤسسة الحفاظ على حقوق المهندسين الزراعيين معترضا على إجراءات  انتخابات نقابة  الزراعيين ووصفها بالعوار، وطالب بإعادة الانتخابات فى يناير المقبل، وتصحيح قانون 31 لسنة 66 الذى جاء تحت مسمى الجمهورية العربية المتحدة .
وقالت آمال منير مهندسة بالادارة الزراعية إن نقابة الزراعيين تعرضت للنهب والسرقة لأكثر من 18 عاما وأضافت أن المجلس الأخير جاء عن طريق التزوير.
أكد محسن هاشم منسق حركة زراعيين ضد الفساد أن الانتخابات كلفت النقابة 9 ملايين جنيه وان المرشحين حصلوا علي كشوف الجمعية العمومية قبل الانتخابات بشهر، وقدموا استمارات انتخابية غير مختومة وتم إثبات ذلك في بلاغ للنائب العام لوقف إعلان النتيجة, وإلغاء الانتخابات التي شابها
التزوير ، مضيفا ان عبد السلام جمعة  كان عضوا بلجنة السياسات بالحزب الوطني وتحالف مع الاخوان المسلمين للفوز بمنصب النقيب .
صرح محمود الفقى مقدم الدعوى امام الدائرة الاولى بمجلس الدولة والتى تطالب بوقف انتخابات النقابة قائلا: (الاخوان عاوزين يخطفوا البلد) مشيرا الى ان بعض المرشحين من داخل المجلس القديم اشتركوا فى الاشراف على الانتخابات وقاموا بتزويرها بحذف اسماء المرشحين عدا الاخوان.
طالب الفقى بتصحيح إجراء الانتخابات، وقعت مشادات كلامية بين أمن مجلس الدولة مع المتظاهرين لمنعهم من دخول المجلس بمكبرات الصوت وسمح لهم بالوقف على سلالم المجلس فقط .
ووصف بيان حركة زراعيين ضد الفساد عبد السلام جمعة "بأبو القمح الفاسد" وأنه الساعد الايمن ليوسف والي والقيادي بالحزب الوطني المنحل .
وذكر البيان أن حزب الحرية والعدالة تقمصوا نفس دور الحزب الوطني المنحل واصبحوا "الحزب الوطني الجديد"، حيث قاموا بشطب أسماء المهندسين الزراعيين أعضاء الجمعية العمومية وأبقوا علي الأعضاء من الإخوان المسلمين .
هدد المهندسون الزراعيون فى بيانهم باتخاذ كافة الاجراءات القانونية عن طريق الطعن امام مجلس الدولة والاعتصام في مختلف المحافظات داخل مقر نقابة الزراعيين وفضح وكشف التزوير والتواطؤ الذى شاب الانتخابات.

أهم الاخبار