استجابة لبوابة الوفد الالكترونية

الخارجية تتبني قضية شاب مصري مسجون بالسعودية

في أروقة المحاكم

الاثنين, 17 يناير 2011 19:49
كتب- ياسر مطري:

استجابة لما نشرته بوابة الوفد، وفي تطور إيجابي لقضية الشاب المصري تامر عبده محمد السيد المسجون في السعودية، قامت وزارة الخارجية المصرية بتكليف خالد الهواري المستشار القانوني للسفارة المصرية بالسعودية بمتابعة ملف القضية والدفاع عنه خاصة مع وجود مستجدات تم اكتشافها بعد صدور الحكم. ترتبط المستجدات الجديدة بعدول أحد شهود الإثبات عن شهادته ( حمد درويش ألشمري سعودي الجنسية) التي أقر

بها في بادئ الأمر إلا أنه أعلن توبته منها أمام مأمور سجن حفر الباطن مؤكدا عدم دراية المتهم بمعني القناعة لعدم إدراكه بالقوانين السعودية.

و قام الهواري بتقديم مذكرة التماس لرئيس محكمة حفر الباطن استنادا إلي المادتين 206 و 207 من قانون المرافعات السعودي والذي يعطي الحق للشخص الذي يقضي عقوبة

جنائية بعدم القناعة أو الارتضاء بالحكم الذي يقضي فية فترة سجنه والتي لم تحدد لها جلسة حتي الآن .

بالإضافة لمتابعة قضية الحق الخاص الذي طالب به الكفيل السعودي من الشاب المصري بــ 6 ملايين ريال سعودي والتي تم تأجيلها إلي الأسبوع القادم أمام المستشار عبد الإله القني قاضي محكمة حفر الباطن .

يذكر أن والد الشاب المصري تامر عبده محمد السيد من قري مركز الزقازيق قد ناشد السلطات السعودية إطلاق سراح نجله المسجون في السعودية منذ عام.

أهم الاخبار